"أرابتك" تواصل ضغوطها وتهوي بمؤشر دبي إلى أدنى مستوياته

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 502
تاريخ الخبر: 30-11--0001

واصل سهم "أرابتك" ضغوطه على سوق دبي بمستهل جلسة أمس الاثنين، ليتراجع مؤشر السوق 3,8% بعد نصف ساعة تقريبا من بداية الجلسة فاقدا 155,5نقطة من قيمته، هبطت به إلى مستوى 3968 نقطة، متخليا عن حاجز نفسي مهم عن 4 آلاف نقطة.
وسجل سهم أرابتك في تلك الأثناء تراجعاً بحوالي 10%، جاء بها في صدارة التراجعات، ليهبط إلى مستوى 2,610 درهم، ليأخذ معه مؤشر قطاع العقارات لتراجع قوي بنسبة 5,2%.
وتأتي مثل هذه التراجعات الحادة لسوق دبي خلافا لتوقعات الخبراء، حيث توقع كثير من المحللين تحسن أسواق الإمارات تدريجيا بعدما أصبحت الأسعار عند مستويات مغرية، وبعد أن هبطت مكررات ربحية الأسهم إلى مستويات جيدة ولم تعد متضخمة كما كان عليه الوضع في السابق.
وأفاد محللون بأن ما ارتكبته مكاتب وساطة كبيرة تتعامل بالهامش، فاقمت من موجة الهبوط التي لا تخرج عن كونها عملية تصحيح حادة، حيث أفرطت هذه المكاتب ومعها بعض البنوك في إقراض المتعاملين بالهامش بأكثر من المسموح به قانوناً.
وكرروا المطالبة بدراسة الأسباب التي أدت إلى التراجع القوي للأسواق، من خلال إصدار مؤشر للتمويلات التي تذهب إلى التعاملات بالهامش، بحيث يتم الوقوف على حجمها بشكل دوري، فضلاً عن مراجعة تعاملات شركات الوساطة المرخص لها بالتداول بالهامش والتي تركز ائتمانها على سهم واحد أو سهمين.
ولم يكن سهم أرابتك هو الوحيد الذي ضغط على القطاع العقاري اليوم، فقد تراجع سهم إعمار بمستهل التعاملات 2,6% ليصل إلى مستوى 8,500 درهم، كما سجلت أسهم الاتحاد العقارية ودريك آند سكل وديار تراجعات بنسبة 9,55% و7,3% و6,46% على التوالي.
وكان قطاع البنوك الأقل حدة، حيث سجل مؤشر القطاع تراجعا نسبته 2%، وذلك بضغط من سهم دبي الإسلامي الذي جاء متراجعا 3.8% ليصل إلى مستوى 6.360 درهم، كما جاء مصرف عجمان متراجعا بنسبة 0,36% عند مستوى 2,750 درهم.
وساهم قطاع الاستثمار هو الآخر بالضغط بقوة على مؤشر دبي، حيث جاء متراجعا بمعدل 7,5% متصدراً بها القطاعات المتراجعة، في ظل تراجع سهم سوق دبي بنسبة 9% ليصل إلى مستوى 2,630 درهم.
ووصلت كمية التداول بسوق دبي في تلك الأثناء 129,6 مليون سهم بلغت قيمتها 247,2 مليون درهم جاءت من خلال 2,26 ألف صفقة.


دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 502
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة