الإخوان المسلمون: لا تصالح مع الانقلاب بمصر

أرشيف
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 210
تاريخ الخبر: 08-02-2018



نفت جماعة الإخوان المسلمين صحة الأخبار التي ترددت في بعض وسائل الإعلام عن مفاوضات أو اتصالات أو صفقات بينها وبين "منظومة الانقلاب العسكري الفاشي"، مؤكدة أنها أخبار عارية عن الصحة.


وأضافت الجماعة في بيان أن "أراجيف الانقلاب المتكررة عن مصالحات وهمية هي محاولة لإلهاء الشعب المصري عن الكوارث التي يقترفها هذا الانقلاب".


وأكدت أن أياديها ممدودة للشعب بكل طوائفه بلا استثناء للاصطفاف تحت راية الوطن، استكمالا لمكتسبات ثورة 25 يناير، وتحقيقا لإرادة الشعب المنتهكة، واستردادا لحريته المهدرة وحقوقه المغتصبة، وحفاظا على ثروات الوطن ومياهه ووحدة أراضيه.


وأوضحت الجماعة أنها لا تمانع في البحث عن كل ما يخلص مصر من عثرتها وينقذها من أوضاعها الكارثية.


وقالت إن المعني بأي اتصالات أو مفاوضات من أي نوع هو الرئيس المعزول محمد مرسي، وليست الجماعة وقياداتها. كما أكدت تمسكها بالقصاص العادل لدماء الشهداء والجرحى، وحقوق المعتقلين والمختطفين والمهجرين.


وقال البيان "نطمئن الجميع أن أبناء الجماعة ومنتسبيها في الداخل والخارج، بمن فيهم الأحرار الثابتون داخل السجون، على قلب رجل واحد، وأن أي محاولات للوقيعة محكوم عليها بالفشل ولن تجدي نفعا".



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 210
تاريخ الخبر: 08-02-2018

مواضيع ذات صلة