العفو الدولية تتهم الجيش المصري باستخدام قنابل عنقودية بسيناء

قوات من الجيش المصري
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 330
تاريخ الخبر: 17-02-2018

قالت منظمة العفو الدولية إن مصر تستخدم "قنابل عنقودية" أمريكية الصنع في عملياتها العسكرية الحالية بشمالي سيناء (شمال شرقي).
وفي بيان نشرته على موقعها بشبكة الإنترنت، قالت منظمة العفو الدولية: إن "الجيش المصري نشر رسمياً عبر تويتر فيديو، في 9 فبراير، يُظهر استخدام القنابل العنقودية كجزء من عملياته الأخيرة في شمال سيناء".
والجمعة الماضي، أعلن الجيش انطلاق خطة "المجابهة الشاملة" بتكليف رئاسي، تستهدف من خلال تدخُّل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحة في شمالي ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غربي وادي النيل.
وأضافت المنظمة: "طبقاً لخبراء الأسلحة الذين استشارتهم منظمة العفو الدولية، فإن القنابل العنقودية التي ظهرت في الفيديو، عبارة عن أسلحة من طراز (كومبيند إفكتس CBU-87) أمريكية الصنع"، داعيةً للتوقف فوراً عن استخدامها.
والخميس الماضي، قال ممثل هيئة العمليات العسكرية بالجيش المصري، ياسر عبد العزيز، في مؤتمر صحفي بالقاهرة، إن العمليات الحالية تستهدف الحفاظ على المعايير الخاصة بحقوق الإنسان، وتوفير الحماية الكاملة للمدنيين في المناطق كافة، والالتزام بقواعد الاشتباك المعمول بها دولياً والمتعارف عليها.
وفي وقت سابق من(الجمعة)، أعلن الجيش مقتل 3 مسلحين، وتوقيف 224 آخرين، وتدمير 28 عبوة ناسفة، في ثامن أيام عمليته الشاملة بأنحاء البلاد، وبذلك، يرتفع عدد القتلى إلى 56 مسلحاً والموقوفين إلى 909، بحسب البيانات العسكرية.
وتأتي العملية العسكرية الأحدث، قبل نحو شهر من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس المقبل، وفي ظل حالة الطوارئ التي بدأت في أبريل 2017، وتم تجديدها للمرة الثالثة في 13 يناير الماضي لمدة 3 أشهر.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 330
تاريخ الخبر: 17-02-2018

مواضيع ذات صلة