السعودية وبريطانيا توقعان مذكرات تفاهم لتعزيز التعاون العسكري والدفاعي

عقب اجتماع عقده محمد بن سلمان، مع وزير الدفاع البريطاني غافين وليامسون
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 135
تاريخ الخبر: 10-03-2018


وقّعت السعودية وبريطانيا، في ختام زيارة ولي العهد السعودي للمملكة المتحدة، عددا من مذكرات التفاهم لتعزيز التعاون العسكري والدفاعي.
جاء ذلك عقب اجتماع عقده الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، وزير الدفاع السعودي، مع وزير الدفاع البريطاني غافين وليامسون، وذلك في القاعدة الجوية "نورث هولت"، غرب العاصمة لندن، بحسب وكالة الأنباء السعودية.
ووقع بن سلمان ووليامسون، "على مذكرتين وترتيبات خاصة بتعزيز القدرات الدفاعية، وتعميق أوجه التعاون والشراكة من خلال نقل وتوطين التقنية، والشراكة الصناعية والتدريب والبحث والتطوير والاستشارات الفنية وفق رؤية المملكة 2030"، حسب الوكالة السعودية.
كما تم التوقيع بعد ذلك على مذكرات تفاهم وترتيبات تتعلق بتعزيز التعاون العسكري في عدد من المجالات.
ولم يتم الإعلان عن إجمالي عدد المذكرات التي تم توقيعها أو المزيد من التفاصيل بشأنها.
وبحث الجانبان خلال الاجتماع "العلاقات الثنائية ومجالات التعاون الإستراتيجي القائم بين البلدين، وسبل تطويرها، خاصة في الجانب الدفاعي والعسكري، والفرص الواعدة وفق رؤية المملكة 2030".
كما تم بحث "تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم، والجهود المبذولة بشأنها بما فيها جهود محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف".
وأبدى الجانبان ارتياحهما حول القضايا والملفات التي تمت مناقشتها، وآليات التنسيق المشترك بشأنها. بحسب الوكالة السعودية.
وفي ختام الاجتماع، تفقد ولي العهد السعودي، عدداً من منتجات شركة "بي إيه إي سيستمز"، بمساهمة الشركات السعودية العاملة في المجال العسكري، من خلال أيادي سعودية متدربة، دون تقديم المزيد من التفاصيل عن تلك المنتجات.
وفي وقت سابق من اليوم، أفادت شركة "بي.إيه.إي سيستمز"، التي تعد أكبر شركة للصناعات الدفاعية في أوروبا، أن السعودية وقعت مذكرة نوايا مع بريطانيا، لشراء 48 مقاتلة من طراز "تايفون"، دون أن يتم الإعلان عن قيمة الصفقة.
يأتي توقيع تلك المذكرات بالتزامن مع اليوم الختامي لزيارة محمد بن سلمان، إلى بريطانيا استمرت 3 أيام.
وتعد المقاتلات الأوروبية تايفون، نتاج مشروع مشترك، بين شركات: "بي إيه إي" البريطانية، و"إيرباص" الأوروبية، و"فينميكانيكا" الإيطالية.

يذكر أن زيارة ولي العهد السعودي قد شهدت جدلا في الشارع البريطاني، و قامت العديد من المنظمات الحقوقية بعمل فعاليات ومظاهرات رافضة لهذه الزيارة، واصفةً ولي العهد السعودي ب"مجرم حرب"، بسبب الخروقات الدائمة التي تشهدها الحملة العسكرية السعودية على اليمن.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 135
تاريخ الخبر: 10-03-2018

مواضيع ذات صلة