"الثقافة والمعرفة" تنمي قدرات الشباب في كتابة الرواية بعدة برامج

ورشة فن كتابة الرواية استمرت 6 أشهر
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 205
تاريخ الخبر: 11-03-2018


نظمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة مؤخراً، ورشة لفن كتابة الرواية استمرت لـ 6 أشهر، واختتمت في مارس الجاري، وشارك فيها 32 من الشباب والفتيات، وأنجزوا خلالها 8 روايات معدة للنشر.
من ناحيته، قال الروائي المصري ناصر عراق، إن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة" حرصت على تنمية مهارات الشباب الموهوبين، من خلال دعمهم بإقامة ورشة لكتابة الرواية على مدى 6 أشهر".
وأضاف أنه من بين 50 شابا وفتاة تقدّموا للحصول على الدورة، تم اختيار الموهوبين منهم، إذ حضر البرنامج 32 شابا وفتاة، وأنجز ثمانية منهم كتابة رواية جديدة تحت إشرافه، أما الآخرون فظلوا يواصلون الكتابة بهمة وشغف.
واستطرد:" كانت تجربة بالغة الأهمية، حاولت خلالها إعطاء وشرح ما أملكه وأعرفه عن فن الرواية وتاريخه ونجومه وأسراره وخباياه لمجموعة من شباب الإمارات الجاد والموهوب".
 وعن تفاصيل الدورة، أوضح عراق أنها عقدت في إمارتين، هما أبوظبي وعجمان، وذلك لتقسيم المشتركين إلى مجموعتين، وكانت المحاضرات تمتد لثلاث ساعات في اليوم داخل قاعات مجهزة بكافة التقنيات.
وأشار إلى أن الهدف من البرنامج، هو شحن همم الشباب ودعمهم وتشجيعهم، من خلال الكفاءات العربية، التي تمنحهم المعارف والخيارات، لتطوير ملكاتهم الأدبية، وأنها تجربة جيدة يجب أن تحتذى بها الدول العربية، خاصة أن الوزارة في الإمارات ستقوم بطباعة الأعمال التي سترشح للطباعة من بين ما تم انجازه خلال الورشة.



متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 205
تاريخ الخبر: 11-03-2018

مواضيع ذات صلة