التحالف العربي يطرد وزير يمني من عدن إثر دعوته للتظاهر لعودة هادي

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 330
تاريخ الخبر: 14-03-2018

أفادت مصادر حكومية يمنية بأن التحالف العربي طلب من وزير في حكومة الشرعية مغادرة عدن فورا.
ونقل موقع «المصدر أونلاين» المستقل عن مصادر حكومية، أن وزير الدولة صلاح الصيادي الذي دعا إلى خروج مظاهرات للمطالبة بعودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى اليمن، تلقى اوامر من قيادة التحالف العربي بمغادرة العاصمة المؤقتة عدن .
وألمح الصيادي في منشور له على «فيسبوك» أنه يغادر عدن مرغماً «وفي قلبي غصة وألم».
إلى ذلك، قال مسعفون إن سبعة أشخاص لاقوا حتفهم وأصيب 15 آخرون، أمس الثلاثاء، عندما انفجرت سيارة ملغومة في مطبخ ميداني عسكري في عدن يستخدم لإعداد وجبات للقوات اليمنية التي تدربها وتدعمها الإمارات.
وأضافوا أن أحد القتلى صبي كان يمشي في الشارع عندما وقع الانفجار.
وقال شهود عيان إن الانفجار نجم عن سيارة ملغومة قادها انتحاري على ما يبدو نحو المطبخ الميداني الواقع في منطقة الدرين في شمال عدن.
وأعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية «مسؤولية التنظيم عن الهجوم.
إلى ذلك، نجا قائد الشرطة العسكرية في الجيش اليمني، العقيد جمال الشميري، من محاولة اغتيال، فيما أُصيب 4 أشخاص، أمس الثلاثاء، في انفجار عبوة ناسفة في مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، حسب مصدر عسكري.
وقال المصدر، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة قائد الشرطة العسكرية العقيد جمال الشميري، في حي وادي القاضي، وسط المدينة.
وأثارت عمليتان متزامنتان، الأولى في مدينة عدن والأخرى في مدينة تعز، جنوبي اليمن، علامة استفهام كبيرة حول من يقف وراءهما، نظرا لأن هدفا مشتركا يربط بينهما، وهو إقلاق الأمن في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة، بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 330
تاريخ الخبر: 14-03-2018

مواضيع ذات صلة