دبي.. انخفاض حوادث الحافلات العامة بنسبة 28.5% عن المؤشر الدولي

بسبب تطبيق برامج تأهيلية أدت الى تعديل سلوك السائقين - من المصدر
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 407
تاريخ الخبر: 14-03-2018


كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن انخفاض حوادث الحافلات العامة بنسبة 28.5% عن المؤشر الدولي المعتمد، نتيجة تطبيق برامج تأهيلية أدت الى تعديل سلوك السائقين وطرق قيادتهم.
وقال مدير إدارة شؤون السائقين بمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، عبدالله المير، إن برامج تأهيل السائقين أسهمت في خفض تكرار حوادث سائقي الحافلات.
وأوضح في تصريح لصحيفة "الإمارات اليوم"، أن المؤشر الدولي المعتمد على مستوى العالم يسمح بهامش وقوع 14 حادثاً لكل 100 سائق، وتمكنت الهيئة عبر البرامج التأهيلية للسائقين من خفض النسبة إلى 10 حوادث، بما يقل بـ28.5%.
ولفت إلى أن الحوادث لا تقتصر على الاصطدام بمركبة أخرى على الطريق ووقوع إصابات، بل تشمل كل ممارسة خاطئة تتسبب حتى بخدش في الهيكل الخارجي للحافلة.
وأكد المير أنه تم إعادة تأهيل وتدريب السائقين المتسببين في حوادث عبر تنفيذ خطة تدريبية معتمدة، شملت دورات في عدد من الأنظمة، مثل القيادة الدفاعية، وتطوير السلوك والأداء، متابعاً أن برنامج القيادة الدفاعية تم تطويره لتدريب السائقين على مختلف السيناريوهات لتوقع أخطاء مستخدمي الطريق والعمل على تفاديها، بما يضمن تعزيز السلامة المرورية وعدم وضع حياة الركاب في خطر.
وأشار إلى قياس أثر التدريب على السائقين من خلال الزيارات الميدانية، لقياس مدى استفادة السائق من الدورة التدريبية عبر رصد ومتابعة الأداء عملياً خلال قيادة الحافلة، بحضور كل من مدرب الدورة وضابط تدريب من قسم تأهيل السائقين.
ونوه المير إلى برنامج إطفاء الحريق والإخلاء الذي يعد أحد أهم برامج توعية السائقين، ويعتبر إجراء احترازياً يدرب السائقين وفق أفضل الممارسات العالمية على السيطرة على الحريق أثناء القيادة، وإخلاء الحافلة من الركاب بشكل سليم دون أي إصابات.
وذكر أن برامج تأهيل السائقين اعتمدت على تحليل البيانات ورصد الممارسات أثناء القيادة للوقوف على الأسباب الجذرية المؤدية إلى الحوادث، كما استندت إلى شكاوى مقدمة من المتعاملين، وذلك لوضع خطط التأهيل بما يضمن المساهمة في تحسين أداء السائقين ويمكنهم من تفادي الأخطاء وتكرارها.

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 407
تاريخ الخبر: 14-03-2018

مواضيع ذات صلة