غورباتشوف: الضربة الغربية على سوريا تدريب قبل "إطلاق النار الحقيقي"

ميخائيل غورباتشوف
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 132
تاريخ الخبر: 15-04-2018


وصف آخر رئيس للاتحاد السوفياتي، ميخائيل غورباتشوف الضربة الصاروخية التي شنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد سوريا إلى حد كبير بالتدريبات قبل بدء إطلاق النار الحقيقي.

وقال غورباتشوف في مقابلة مع محطة إذاعة لاتكوم اللاتفية: أعتقد أن هجوما بهذا الشكل الذي يتحدثون فيه وبمثل هذه النتائج لا طائلة منه لأحد، كونه يشبه إلى حد كبير التدريب قبل البدء في إطلاق النار الحقيقي، هذا أمر غير مقبول، ولن يؤدي إلى أي شيء جيد.

يذكر أن الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، كانت قد نفذت، في وقت مبكر من يوم السبت (14|4)، هجوما صاروخيا على سوريا ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم في الغوطة الشرقية، والذي نفت السلطات السورية مسؤوليتها عنه بشكل قاطع، وذكرت السلطات السورية مرارا أن جميع المخزونات من المواد الكيميائية قد تم إخراجها من سوريا تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وكانت دول غربية قد اتهمت دمشق، في وقت سابق، باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية بالغوطة الشرقية. وفندت موسكو، من جانبها، مزاعم غربية تدعي بأن الجيش السوري ألقى قنبلة تحوي مادة الكلور على تلك المدينة.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 132
تاريخ الخبر: 15-04-2018

مواضيع ذات صلة