محمد بن زايد يشهد فعاليات ختام "درع الخليج المشترك1" بالسعودية

محمد بن زايد لدى وصوله السعودية لحضور فعاليات التمرين العسكري - من المصدر
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 193
تاريخ الخبر: 16-04-2018


وصل ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد، إلى المملكة العربية السعودية لحضور تمرين "درع الخليج المشترك1" الذي يختتم فعالياته اليوم الإثنين في الظهران، وذلك بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.
ويرعى الملك سلمان فعاليات ختام تمرين "درع الخليج المشترك1"، بحضور عدد من قادة الدول المشاركة في التمرين، الذي استمر لمدة شهر كامل، ويشهد عروضاً عسكرية مصاحبة من مختلف القطاعات المشاركة.
وشاركت قوات عسكرية من 25 دولة في تدريبات بالذخيرة الحية في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية.
ومن أبرز المشاركين الإمارات والبحرين والسعودية من دول الخليج العربي إضافة إلى مصر، تركيا، باكستان، الهند، بريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية.
وشارك سلاح البحرية والجوية والبرية في هذه التدريبات على التعاون في التصدي لأي هجمات توصف بالإرهابية، وحاكت التدريبات هجمات فجائية ومعارك على الأرض، وفي الجو، وفي التصدي لاعتداءات برمائية وتلقي مساعدات لوجستية محمولة جوا.
وعرضت القوات المشاركة أحدث العتاد العسكري الخفيف والثقيل من عربات مصفحة ومدافع قاذفات صاروخية إلى الدبابات الثقيلة ومنصات بطاريات صواريخ «باتريوت» الأمريكية وقطع بحرية أخرى.
وتأتي المناورات ضمن تدريبات «درع الخليج المشترك 1» الذي بدأ في 18 مارس الماضي، وتعد الأكبر في منطقة الخليج.
وقال المتحدث باسم «درع الخليج المشترك 1» العميد ركن «عبدالله بن حسين السبيعي»، إن التدريبات تهدف إلى «تجهيز الجيوش المشاركة في الاستعداد والمشاركة في القدرة على التعامل مع حروب تقليدية وغير تقليدية ولحماية أمن النطقة، تحت مظلة آليات حديثة عسكرية».
وأضاف أن «القادة المشاركون في القمة العربية بالسعودية سيحضرون الحفل الختامي للقوات المشتركة».
والأحد، انطلقت أعمال القمة العربية الـ 29 في مدينة الظهران شرقي السعودية بحضوروسط مشاركة 16 زعيما عربيا، وغياب ستة، أبرزهم أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، وسط أزمة خليجية مستعرة، ومستمرة منذ نحو عام.


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 193
تاريخ الخبر: 16-04-2018

مواضيع ذات صلة