بن دغر: لا قتال في عدن بعد الآن وسنواجه "عمليات الاغتيال"

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 230
تاريخ الخبر: 16-04-2018

أكد رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر أنه وأعضاء حكومته عادوا إلى عدن لوقف «تدهور الأوضاع التي تفاقمت وللحفاظ على ما حققناه من نجاحات خلال العامين الماضيين، ولنمنع المزيد من الضرر بمصالح الناس وحياتهم وأمنهم».

وقال رئيس الحكومة اليمنية في اللقاء التشاوري للمجلس الأعلى للتعليم الذي نظمته وزارة التعليم العالي في عدن، الأحد (15|4): «لا قتال ولا دماء في عدن مجدداً بسبب وجود الحكومة»، مضيفاً: «سنبذل جهدنا لوقف التدهور المريع للأمن، وسنسعى جاهدين لوقف عمليات الاغتيال التي طالت العشرات من الدعاة وأئمة المساجد ورجال الجيش الوطني والأمن وقادة الأحزاب». كما تعهد بتحسين الأمن والخدمات وتدشين مشروعات متعددة في المناطق المحررة إلى جانب ملاحقة التنظيمات الإرهابية.

من جهة أخرى، اتهم محمد آل جابر، السفير السعودي لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة لليمن، «الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران باستغلال ميناء الحديدة لتهريب السلاح والصواريخ الباليستية التي تهدد أمن المملكة والمنطقة والملاحة الدولية في البحر الأحمر».

 وأوضح في إيجاز قدمه للقادة العرب بـ«قمة القدس» في الظهران،  أن الميليشيات تستغل ميناء الحديدة «للاتجار غير المشروع وفرض الضرائب والرسوم الإضافية لزيادة مواردهم المالية في دعم المجهود الحربي وإطالة أمد الحرب».

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 230
تاريخ الخبر: 16-04-2018

مواضيع ذات صلة