مطالب في عدن برحيل التحالف والشرعية

عدن- أرشيف
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 76
تاريخ الخبر: 17-04-2018

طالب متظاهرون في عدن جنوبي اليمن برحيل قوات التحالف العربي والحكومة الشرعية بسبب "الإخفاقات"، في حين أكدت الحكومة العمل على توفير الأمن والاستقرار.

وردد المتظاهرون في عدن شعارات تصف التحالف العربي بقيادة السعودية بالكذب، وقالوا إن قواته تتحمل مسؤولية ما يحدث من اختلالات داخل المدينة التي تشهد هجمات متكررة.

وطالب المتظاهرون بتخفيض أسعار المشتقات النفطية والمواد الغذائية، وتوفير الخدمات العامة من كهرباء وماء.

كما استنكروا عودة طارق نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبد الله صالح وقواته إلى المشهد برعاية إماراتية.

وكانت تعز قد شهدت أيضا مظاهرات ضد تسليم قيادة لواء تحرير المدينة إلى طارق بعد تلقيه أسلحة ثقيلة من التحالف العربي، وضد ما وصفوه بإعادة إنتاج "القتلة ومخلفات النظام السابق".

يشار إلى أن مجموعة بارزة من مكونات الحراك الجنوبي دعت إلى طرد معسكرات الحرس الجمهوري بقيادة طارق صالح من عدن، لكن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات عيدروس الزبيدي عبّر عن دعمه له.

وفي هذه الأثناء، أكد الاجتماع الموسع للجنة العسكرية والأمنية في مدينة عدن على وحدة القرار العسكري والأمني تحت سلطة الشرعية الدستورية وتفعيل عمل المؤسسات العسكرية والأمنية ودعمها بكل الإمكانيات المتاحة.

وشدد رئيس مجلس الوزراء أحمد عبيد بن دغر الذي رأس الاجتماع، على ضرورة توحيد عمل الأجهزة العسكرية والأمنية تحت مظلة وزارتي الدفاع والداخلية وتفعيل العمل الاستخباراتي لمنع تكرار حدوث الأعمال "الإرهابية" وبما يحفظ الأمن والاستقرار بالمحافظات المسيطر عليه من طرف قوات الشرعية.

وكان وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي كشف في وقت سابق أن الخلاف مع الإمارات المشاركة في التحالف العربي هو السبب في تأجيل عودة الرئيس عبد ربه منصور هادي -المقيم في الرياض- لعدن، مضيفا أن الإشكاليات والتباينات مع الإمارات والتحالف لا بد أن تحل ولا يمكن أن تستمر، خصوصا فيما يتعلق بالمليشيات الخارجة عن الشرعية.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 76
تاريخ الخبر: 17-04-2018

مواضيع ذات صلة