"مبادلة" تتعثر ببيع بنك فالكون السويسري

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 156
تاريخ الخبر: 12-05-2018

قالت مصادر لوكالة رويترز إن شركة "مبادلة" للاستثمار الإمارتية تواجه صعوبات في بيع وحدتها البنكية في سويسرا، وذلك بسبب عدم استعداد مشترين محتملين لدفع أموال لشراء شركة تخضع لتحقيقات بشأن مزاعم بسوء السلوك المالي.

وأبلغت مصادر وكالة رويترز أن "مبادلة" -المملوكة لحكومة أبو ظبي، والتي أصبح بنك فالكون ملكا لها بالكامل العام الماضي- تجري مباحثات مع أصحاب عروض محتملين من بينهم بنك هافيلاند في لوكسمبورغ.

وقالت المصادر إن هافيلاند أجرى الفحص النافي للجهالة على فالكون في وقت سابق عام 2018، لكن المفاوضات تعثرت أوائل مايوالحالي.

وذكرت المصادر نفسها أن بنك هافيلاند ومشترين محتملين يطلبون تخفيضا كبيرا في ثمن بيع بنك فالكون بسبب المخاطر المتعلقة بسمعة الأخير، إلا أن شركة "مبادلة" الإماراتية لا تريد التنازل في القيمة السوقية لبنك فالكون.

عقوبات محتملة
وأشارت المصادر إلى أن آخرين وجهت إليهم الدعوة لتقديم عروض لبنك فالكون الذي مقره زيورخ، والذي لديه أصول بقيمة تناهز 10.5 مليارات فرنك سويسري (10.5 مليارات دولار) وأصول للعملاء بقيمة 13.1 مليار فرنك (13.1 مليار دولار)، لكن أيا من هؤلاء لم يقدم عرضا مؤكدا بفعل مخاوف من احتمال التعرض لعقوبات تنظيمية تتعلق بفضيحة صندوق "وان أم دي بي".

وكانت "مبادلة" سيطرت على البنك السويسري عقب اندماجها العام الماضي مع شركة الاستثمارات النفطية "أيبيك"، والمملوكة أيضا لحكومة أبو ظبي.

ويخضع بنك فالكون لتحقيقات بسويسرا وأميركا وسنغافورة بشأن مزاعم بعدم منعه عمليات غسل أموال مشتبه بها مرتبطة بصندوق "وان أم دي بي" الماليزي التابع للدولة والذي تضرر من فضيحة اندلعت قبل ثلاث سنوات، وقال متحدث باسم فالكون إن البنك يتعاون مع مكتب المدعي العام السويسري الذي بدأ إجراءات جنائية بحق البنك عام 2016.

وكان تحقيق سابق أجرته سنغافورة بشأن تورط بنك فالكون في فضيحة "وان أم دي بي" قد انتهى عام 2016، ونتج عنه سحب الرخصة المصرفية المحلية من البنك.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 156
تاريخ الخبر: 12-05-2018

مواضيع ذات صلة