نتائج زيارته لأبوظبي.. وزير الداخلية اليمني: الأجهزة الأمنية ستعمل تحت إمرتي

وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 105
تاريخ الخبر: 08-06-2018


قال وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، الجمعة، إنه تم التأكيد خلال زيارته لدولة الإمارات على أعداد وترتيب العمل الأمني تحت قيادة وزارة الداخلية.

وأضاف “الميسري” في تصريح نشرته وكالة الأنباء الرسمية، عقب وصوله عدن قادماً من دولة الإمارات، “أنه خلال لقائه بولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد”، أن الأخير أكد على دعم بلاده الكامل لجميع مؤسسات الدولة في المحافظات المحررة دعما لليمن وشرعيتها.

وأوضح الوزير اليمني أنه “تم التأكيد (خلال اللقاء) على إعداد وترتيب العمل الأمني تحت قيادة وزارة الداخلية”، وأن “ماتم الاتفاق عليه سيشهده أبناء الوطن واقعاً ملموساً على الأرض في المناطق المحررة وفق خطة زمنية أعدت لذلك”.

وأكد “محمد بن زايد” “استعداد الإمارات لتقديم أوجه الدعم اللازم والمفتوح للأجهزة الأمنية المختلفة في المحافظات المحررة عبر وزارة الداخلية وترميم منشآتها ومقراتها الأمنية التي تضررت جراء الحرب”.

كما أبدى استعداد بلاده “لإعادة تأهيل وتدريب كوادر ومنتسبي وزارة الداخلية اليمنية في مختلف المجالات الأمنية والشرطوية للرفع من قدراتهم وخبراتهم لتأدية مهامهم بالشكل المطلوب”.

ولفت الميسري إلى أن زيارته “حققت نجاحاً مثمراً على صعيد تعزيز الشراكة والتنسيق المشترك بين البلدين”.

والجمعة الماضي، أعلنت وزارة الداخلية اليمنية، عن تقارب أمني كبير مع الإمارات، القوة الثانية في التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، عقب اللقاء الذي جمع الميسري بولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان.

وغادر الميسري، في 30 مايو الماضي، العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوب)، إلى أبوظبي، لعقد مباحثات أمنية مع مسؤولين إماراتيين.

وجاءت الزيارة بعد أيام من تصريحات أدلى بها الميسري، لقناة “بي بي إس″ الأمريكية، قال فيها إن “هناك احتلالًا إماراتيًا غير معلن لمدينة عدن”.

وأشار حينها أن “الحكومة اليمنية لا يمكن لها الذهاب إلى الميناء أو المطار في عدن ولا دخول المدينة دون موافقة الإمارات”.

وتقدم دولة الإمارات الدعم لقوات الحزام الأمني في محافظة عدن، التي تقول تقارير إعلامية إنها لا تخضع لقيادة الحكومة الشرعية، ما أدى لخلل كبير في الجانب الأمني بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن وفقاً لتلك التقارير.

وتقود السعودية منذ مارس 2015، تحالفاً عسكرياً، ضد مسلحي “الحوثي” الذين يسيطرون بقوة السلاح على عدد من المحافظات اليمنية، من بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 105
تاريخ الخبر: 08-06-2018

مواضيع ذات صلة