صحفي مصري يتهم أبوظبي بارتكاب محرقة في درنة الليبية

محمد بن زايد وخليفة حفتر - أرشيفية
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 182
تاريخ الخبر: 08-06-2018


شن الكاتب الصحفي المصري «جمال سلطان»، رئيس تحرير صحيفة «المصريون»، هجوما حادا على سلطات الدولة، محملا أبوظبي المسؤولية عن الدم المهدر في ليبيا، على حد زعمه.
وقال «سلطان» في تغريدة على «تويتر»: «محرقة جديدة تقوم بها الامارات في درنة التي كانت آمنة مطمئنة وادعة، بشراكة مع جنرال طاغية دموي (خليفة حفتر)، ضحاياها أرواح ودماء أطفال ونساء ورجال ليبيا الأبرياء، فداء لطموحات إمارة صغيرة تحركها هلاوس العظمة»، على حد تعبيره.
وأضاف: «كل هذا الدم العربي المهدر لن يمر بلا حساب، لن تنسى الشعوب تلك الجرائم أبدا».
وقبل أيام، أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، أن القتال في مدينة درنة الليبية وصل مستويات غير مسبوقة بغارات جوية وقصف لمناطق سكنية واشتباكات ضارية على الأرض.
وأضاف المكتب أن هناك نقصا حادا في المياه والطعام والدواء، وأن الكهرباء والمياه مقطوعة بالكامل عن 125 ألفا تقريبا من سكان درنة التي تحاصرها قوات «خليفة حفتر» منذ يوليو/تموز 2017.
ومنذ 3 مايو الماضي، تنفذ قوات «حفتر»، المدعومة من مصر والإمارات، عملية عسكرية للسيطرة على المدينة، التي تمثل النقطة الوحيدة خارج سيطرته شرقي البلاد بعد حصار دام أربعة أعوام.


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 182
تاريخ الخبر: 08-06-2018

مواضيع ذات صلة