وسائل الإعلام الغربية تحتفي "بوكالة الإمارات الفضائية"

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 535
تاريخ الخبر: 30-11--0001

اهتمت وسائل الإعلام العالمية بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،  بإنشاء وكالة الفضاء الإماراتية، وبدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ، بقيادة فريق عمل إماراتي، في رحلة استكشافية علمية، تصل إلى الكوكب الأحمر في 2021.

وألقت قناة «فوكس نيوز»، الأميركية، الضوء على هذا الإعلان قائلة: «إن الإمارات موطن أعلى برج في العالم تصل الآن إلى النجوم». ونقلت الصحيفة تصريح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بأن «هذا المشروع سيقدم مساهمات معرفية جديدة للبشرية، وعلى الرغم من كل ما يحدث في عالمنا العربي من توترات ونزاعات، نريد أن نقول للعالم بأن الإنسان العربي متى ما توافرت له الظروف المناسبة فهو قادر على تقديم إنجازات حضارية للإنسانية». وأكدت «فوكس نيوز» أن «هذا المشروع سيدعم مكانة الإمارات عالمياً في هذا المجال، ويعزز من دور تكنولوجيا الفضاء في اقتصادها»، نقلاً عن بيان لمجلس الوزراء الإماراتي. 

كما نشرت صحيفة «هافنجتون بوست» الخبر، موضحة أن الإمارات تطمح إلى إطلاق وكالة الفضاء، وإطلاق مسبار غير مأهول للمريخ في احتفالها بالذكرى الـ50 لتأسيسها. وأكدت أن مشروع إرسال الإمارات مسباراً إلى المريخ يمثل خطوة مهمة لدخول العالم العربي عصر استكشاف الفضاء، مشيرة إلى تصريح صاحب السمو رئيس الدولة أن هدف الإمارات «بناء قدرات علمية ومعرفية إماراتية في علوم استكشاف الفضاء».

وقالت الصحيفة: «إن المشروع سيكون بلا شك تحدياً هائلاً للإمارات التي تستضيف معرض (وورلد أكسبو2020)»، واقتبست كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله أن «الوصول إلى المريخ تحدٍ كبير اخترناه، لأن التحديات الكبيرة تحركنا وتدفعنا وتلهمنا. ومتى توقفنا عن التحديات الكبيرة، توقفنا عن الحركة للأمام».

وبدورها تناولت صحيفة «تليجراف» البريطانية الخبر قائلة: «لقد دخلت الإمارات سباق الفضاء بمشروع إرسال مسبار إلى الكوكب الأحمر»، مشيرة إلى أن استثمارات الإمارات في تكنولوجيا الفضاء وصلت إلى 20 مليار درهم.

من جانبها، أفردت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية مساحة جيدة للخبر بتفاصيله قائلة: «إنه بعد جزيرة النخيل، أول جزيرة من صنع الإنسان في دبي، تطمح الإمارات لأول رحلة إلى المريخ». واهتمت الجريدة بتفاصيل الرحلة الفضائية، التي يتوقع أن تستغرق 9 أشهر، يقطع خلالها المسبار الإماراتي أكثر من 37 مليون كيلومتر، ما يجعل الإمارات واحدة ضمن 9 دول فقط تحاول استكشاف المريخ.

وأشارت «دايلي ميل» إلى أن الإمارات حاولت حث دول جامعة الدول العربية منذ أعوام لإنشاء وكالة فضاء عربية على غرار وكالة الفضاء الأوروبية. وأضافت أن الإمارات لم تعلن عن كلفة البرنامج، لكنها قالت: «إن وكالة الفضاء ستقدم تقريرها إلى مجلس الوزراء، وستكون مستقلة مالياً وإدارياً». وأكدت الصحيفة أن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة حتى الآن على الأرض التي أرسلت مسباراً غير مأهولٍ إلى سطح المريخ.

فيما احتفت صحيفة «إنديبندنت» البريطانية بإطلاق دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مسبار إلى كوكب المريخ قائلة: «إن الإمارات غزت سابقاً السماء ببناء أطول مبنى في العالم، والآن ترسل أول مركبة فضائية غير مأهولة إلى المريخ بحلول عام 2021».

وأشارت الصحيفة إلى التحديات الكبيرة أمام دولة الإمارات بسبب صعوبة هذه البعثات حتى بالنسبة للدول المتطورة التي ترتاد الفضاء منذ أعوام مثل روسيا. وأكدت أن هذا الإعلان يعني أن الإمارات العربية المتحدة قد أصبحت واحدة من بين 9 دول في جميع أنحاء العالم تعمل على إرسال بعثات إلى المريخ.

بدورها نشرت صحيفة «واشنطن بوست» خبر عزم الإمارات غزو الفضاء بالتزامن مع الذكرى الـ 50 لاستقلال الإمارات. وأشارت إلى تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على موقع تويتر «خلال السنوات المقبلة سنعمل على تطوير رأس مال بشري إماراتي في علوم الفضاء. والاستفادة من تكنولوجيا الفضاء بما يعزز التنمية في دولتنا، وحجم الاستثمارات الإماراتية في صناعة الفضاء».


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 535
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة