متحف «زايد- غاندي الرقمي»

الكـاتب : علي العمودي
عدد المشاهدات: 88
تاريخ الخبر: 04-07-2018

في كل محطة من الجولات والزيارات الرسمية لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي للعديد من الدول الشقيقة والصديقة خلال عام زايد، نفحات وإضاءات من قيم المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، فمن لفتات الوفاء والتكريم لشخصيات من الرعيل شاركت في نهضة الإمارات في مراحل مبكرة من بدايات نهضتها، إلى أعمال ومشاريع مشتركة لإبراز تلك القيم التي آمن بها المؤسس وعمل لأجلها في التقريب بين شعوب العالم ونشر المحبة والتفاهم وحسن التعايش من أجل خير البشرية وإسعاد الإنسانية.

في زيارته لنيودلهي مؤخراً أعلن سمو الشيخ عبدالله بن زايد وسوشما سوراج وزيرة خارجية جمهورية الهند عن إطلاق أول متحف رقمي بين البلدين الصديقين احتفاء وتكريما لذكرى القائدين التاريخيين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والمهاتما غاندي الأب الروحي للهند، بمناسبة مئوية زايد المؤسس، وكذلك مرور 150 عاماً على مولد المهاتما غاندي.

المتحف الذي سيضم محتوى تفاعلياً لصور ومقاطع سيبرز قواسم مشتركة جمعت قائدين عالميين ورؤيتهما الثاقبة التي شكلت أرضية لبناء وطنيهما وترسيخ قيم نبيلة وعظيمة لدى الأجيال المتعاقبة.

وكما قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في تغريدة بالمناسبة عن الرمزين التاريخيين «قائدان عظيمان ألهما الإنسانية بقدر ما قادا نهضة بلديهما، وشكلا قيم شعبيهما وهويتهما، نبارك للإمارات والهند إطلاق متحف «زايد- غاندي الرقمي» الذي سيحمل المشترك الإنساني والحضاري بين هذين الرمزين الكبيرين إلى الأجيال المقبلة».

لعل أعظم وأهم ما جمع الرجلين الحكيمين نشر قيم التسامح وحسن التعايش باعتبارهما مفتاح بناء استقرار وتقدم الأوطان، ففي الهند الأرض شبه القارة التي تضم ما يربو عن المليار إنسان، فسيفساء من الأعراق وأطياف جمة من المعتقدات انصهرت في بوتقة واحدة بمفعول وقوة التسامح الذي شحذ الهمم وتتحول معه الهند لقوة اقتصادية واعدة ومركز ثقل في المنطقة.

وبذات قيم التسامح والانفتاح على الآخر بنى زايد صرح الإمارات الشامخ والمزدهر الذي يحتضن اليوم أكثر من مئتي جنسية، في صورة وتجربة ملهمة للبشرية جمعاء، خاصة في هذه الظروف الدقيقة والأوضاع الصعبة التي تشهدها العديد من المجتمعات بعد أن غابت عنها روح التسامح وكدر صفوها الغلو والتطرف.


عدد المشاهدات: 88
تاريخ الخبر: 04-07-2018

مواضيع ذات صلة

"تنقل غير آمن"
20 | سبتمبر 2018
"قواة عين"
19 | سبتمبر 2018
«غداً 21»
18 | سبتمبر 2018
«فرحة ما تمت»
17 | سبتمبر 2018