الإعلان عن تشكيل مجلس حكماء المسلمين في أبوظبي

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 523
تاريخ الخبر: 30-11--0001


شكلت اليوم السبت في أبوظبي هيئة مستقلة باسم  "مجلس حكماء المسلمين"  برئاسة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ورئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة الشيخ عبد الله بن بيه.
وعقد عدد من كبار علماء الدين في العالم الإسلامي اجتماعاً لتشكيل المجلس، حيث اتفقوا على تشكيل لجنة مستقلة تحت مسمى "مجلس حكماء المسلمين".
وشدد العلماء في بيان لهم على ضرورة الامتثال إلى نصوص الشرع الداعية إلى إقرار السلم وتأصيل مفهوم السلم وشن الحرب على الحرب وتثبيت منظومة السلم فقها وقيما.
ويعمل الجلس على ترسيخ مفاهيم وقواعد وثقافة سلمية يقتنع بها المسلم من ذاته، وكذا العمل لم شتات الأمة وترسيخ قيم التعايش المشترك والسعيد وإعادة ترتيب البيت الإسلامي والتجرد من أية عوامل ذاتية تجعل أعضاء المجلس طرفا في أي صراع سياسي أو ديني أو عرقي وتقوية مناعة الأمة وخاصة شبابها ضد خطاب العنف والكراهية وتصحيح وتنقيح المفاهيم الشرعية وتنقيتها مما علق بها من شوائب انحرفت بها عن مقاصدها النبيلة واستعادة الوضع الاعتباري لمرجعية العلماء وتأثيرها المشرف في تاريخ الأمة الإسلامية وإحياء الوازع الديني والتربوي في جسد الأمة ومكوناتها وإيقاف لعبة التدمير.
ويوحد المجلس كافة الجهود المبذولة في لم شمل الأمة الإسلامية وحل مشاكل الأمة وقضاياها التي وتهدد القيم الإنسانية ومبادئ الإسلام السمحة وتشيع شرور الطائفية والعنف التي تعصف بالعالم الإسلامي منذ عقود.
وشمل المجلس الذي تم تشكيله كلاً من: شيخ الأزهر الشريف الشيخ أحمد الطيب ورئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة الشيخ عبد الله بن بيه، ووزير الشؤون الدينية سابقا في إندونيسيا محمد قريش شهاب ورئيس هيئة الإفتاء بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في نيجيريا الشيخ إبراهيم الحسيني، ورئيس جامعة الزيتونة سابقا في تونس أبو لبابة الطاهر حسين، و مدير دائرة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي أحمد الحداد كبير مفتين وعضو هيئة كبار علماء الأزهر ورئيس مجمع اللغة العربية في مصر حسن الشافعي، و عبدالحكيم شارمن جاكسون أستاذ بجامعة كاليفورنيا الجنوبية وعبدالرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين في الجزائر و عبدالله نصيف رئيس مؤتمر العالم الإسلامي وغازي بن محمد بن طلال رئيس مجلس أمناء مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي في الأردن وكلثم المهيري أستاذ في معهد دراسات العالم الإسلامي بجامعة زايد والقاضي محمد تقي الدين العثماني نائب رئيس دار العلوم في باكستان و محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف سابقا في مصر، على أن يتم تحديد  بقية الأعضاء بما لا يزيد عن 40 عضوا.


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 523
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة