تراجع تكلفة التأمين على ديون أبوظبي بنحو 40 %

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 580
تاريخ الخبر: 30-11--0001

حافظت إمارة أبوظبي على تصنيفها ضمن قائمة أفضل الاقتصادات العالمية في الجدارة الائتمانية بعد أن حلت في المرتبة 17 بين الحكومات الأقل مخاطرة في أسواق الائتمان والأكثر قدرة على الوفاء بالتزاماتها المالية خلال الربع الثاني من العام 2014، حسب تصنيف مؤسسة «كابيتال آي كيو» للجهات المصدرة للديون السيادية.

ووفقاً لتقرير«مخاطر الديون السيادية» للربع الثاني من العام 2014، الذي أصدرته المؤسسة، فقد تراجعت كلفة التأمين على الديون السيادية لأبوظبي خلال الربع الثاني من هذا العام بنسبة 38,7 %، لتصل إلى 49,9 نقطة أساس، مقارنة مع 81,4 نقطة أساس في الربع ذاته من العام الماضي. 

ورصد التقرير أداء قوياً للإصدارات السيادية لحكومة دبي في أسواق الائتمان خلال الربع الثاني منذ هذا العام، حيث تراجعت كلفة التأمين على ديون الإمارة إلى مستويات قياسية بوصولها إلى 161,4 نقطة أساس، بانخفاض قدره 33,8 % عن الربع ذاته من العام الماضي، الذي بلغت خلاله 244,1 نقطة أساس.

وتصدرت أبوظبي البلدان العربية وبلدان الشرق الأوسط في التصنيف الذي يضم 76 دولة، ويقيس قدرة الدول المصدرة لسندات سيادية على الوفاء بديونها، حيث تحصل الدول على تصنيف أعلى كلما كانت احتمالية عدم الوفاء متدنية.

ووفقاً لبيانات ستاندرد آند بورز كابيتال آي كيو، التي استحوذت على مؤسسة (سي.ام.ايه داتافيجن)، انخفض متوسط تكلفة التأمين على ديون أبوظبي لأجل 5 سنوات خلال الربع الثاني من العام 2014 إلى مستوى قياسي قدره 49,9 نقطة أساس، مقارنة مع 81,4 نقطة أساس في الربع ذاته من العام الماضي بنسبة انخفاض بلغت 38,7%، وقاد الهبوط في تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لإمارة أبوظبي إلى تقليص نسبة احتمالية التعثر في السداد خلال الربع الثاني من 2014 إلى 3,6% مقارنة مع 5,78% في الربع ذاته من 2013 ونسبة 3,9% في الربع الأول من العام الجاري.

ويقيس التقرير الفصلي لمخاطر الديون السيادية الذي تصدره« كابيتال آي كيو»، المتخصصة في تزويد الأبحاث، وبيانات الأصول، ومراقبة مبادلات الالتزام مقابل ضمان، قدرة الدول المصدرة لسندات سيادية على الوفاء بديونها، حيث تحصل الدول على تصنيف أعلى كلما كانت احتمالية عدم الوفاء متدنية.

ويعكس التراجع القوي في تكلفة التأمين على الديون السيادية لأبوظبي ضد مخاطر التخلف عن السداد أو إعادة الهيكلة، التحسن القوي في الأداء المالي للإمارة وترسيخ ثقة المستثمرين بمتانة الأوضاع الاقتصادية والمالية في أبوظبي.

ووفقاً لبيانات الربع الثاني، سجلت كلفة التأمين على الإصدارات السيادية لحكومة أبوظبي مستوى تاريخياً عند 43,7 نقطة، متخطية بذلك المستوى الذي سجلته في تعاملات الأسبوع الأخير من شهر ابريل الجاري عند 47,82 نقطة.

يُشار إلى أن كلفة التأمين على الإصدارات السيادية لحكومة أبوظبي بدأت في تسجيل مستويات هبوط قياسية منذ بداية العام، حيث استهلت تعاملات شهر يناير 2014، بالانخفاض إلى مستوى 54,5 نقطة أساس، ومن ثم الهبوط إلى مستوى 50,9 نقطة في تعاملات شهر مارس، وذلك في أعقاب الهبوط، الذي سجلته في خلال شهر ديسمبر 2013 وبلوغها مستوى 59 نقطة أساس.


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 580
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة