صحيفة بريطانية: أردوغان أقوى رئيس منذ عهد أتاتورك

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 86
تاريخ الخبر: 11-07-2018

قالت صحيفة "التايمز" البريطانية إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أصبح رسمياً أقوى زعماء تركيا منذ عهد مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، حيث تولى الرئاسة لفترة جديدة وفق نظام معدل يسمح له بسلطة شبه مطلقة.

وتقول الصحيفة إن أردوغان أدى اليمين القانونية أمام مجلس النواب وصاحب ذلك تصفيق حار، وذلك بعد 15 يوماً من انتخابات تمد رئاسته حتى 2023، وقد تمدها حتى عام 2028، وهو بالفعل قد تولى السلطة على مدى 15 عاماً، أولاً كرئيس للوزراء ثم كأول رئيس يتم انتخابه بصورة مباشرة.

وتوضح "التايمز" في مقال نشرته الثلاثاء (10|7)، أن النظام التنفيذي الرئاسي الجديد يجعل لأردوغان الحكم النهائي في أي قانون جديد يعرض على مجلس النواب، وتمنحه السلطة لإعلان الطوارئ وحل مجلس النواب، فضلاً عن السيطرة على الاقتصاد.

يشار إلى أن أردوغان أدى اليمين الدستورية وبدأ ولاية رئاسية جديدة لمدة خمس سنوات، ليدشن بذلك عهد الجمهورية الثانية بتحول البلاد من النظام البرلماني إلى الرئاسي.

وبحسب أردوغان فقد أظهرت تجارب تاريخ تركيا الديمقراطي، والأزمات التي واجهتها أثناء إنماء البلاد خلال الأعوام الـ 16 الأخيرة، أن الانتقال إلى النظام الرئاسي "أمر لا مفر منه".

وبدأت تركيا بتطبيق النظام الرئاسي، الذي أقر بموجب الاستفتاء على التعديلات الدستورية عام 2017، بعد قيام أردوغان بتأدية اليمين الدستورية يوم الاثنين.

ومع بدء تركيا تطبيق النظام الرئاسي فعلياً يمنح أردوغان صلاحيات واسعة، بموجب التعديلات الدستورية التي وافق عليها الشعب التركي، وتطرأ تغييرات كبيرة على هيكلية الوزارات، والهيئات والمؤسسات الحكومية، حيث تقضي التعديلات الدستورية بإلغاء منصب رئيس الوزراء ونقل صلاحياته وصلاحية مجلس الوزراء للرئيس.

ويعتبر النظام الرئاسي أحد الأنظمة السياسية الديمقراطية التمثيليّة، ويقوم على فصلٍ صارم بين السلطات: التنفيذية (الرئيس)، والتشريعية (مجلس النواب)، والقضائية. ومن أبرز الدول التي تعتمد هذا النظام الولايات المتحدة الأمريكية.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 86
تاريخ الخبر: 11-07-2018

مواضيع ذات صلة