"الناتو" يتعهّد بزيادة الإنفاق العسكري ومواجهة الخطر الروسي

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 73
تاريخ الخبر: 12-07-2018

تعهّد قادة حلف شمال الأطلسي "الناتو" في ختام قمّتهم، الأربعاء، بزيادة النفقات العسكرية، معربين عن قلقهم من أنشطة روسيا، التي أدّت لانخفاض مستوى الأمن والاستقرار.

وقالوا في البيان الختامي للقمّة التي عُقدت في بروكسل: "نحن ملتزمون بتحسين الموازنة، وبتقاسم النفقات والمسؤوليات المتعلّقة بالعضوية في الحلف".

وأعرب قادة دول الحلف عن قلقهم إزاء "نشاطات روسيا الأخيرة"، مؤكّدين تضامنهم مع الموقف البريطاني فيما يخصّ اتّهام روسيا بالوقوف وراء الهجوم بغاز الأعصاب، في مدينة ساليزبوري البريطانية.

واعتبر الحلف في بيانه الختامي أن "نشاطات روسيا أدّت إلى انخفاض مستوى الأمن والاستقرار في العالم".

جدير بالذكر أن انعقاد قمّة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في بروكسل، جاء وسط توتّرات بسبب تفاوت الإنفاق العسكري للدول الأعضاء.

ويثير انعدام التوازن بين إنفاق الأعضاء استياء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي يتحفّظ على نفقات ألمانيا العسكرية التي لا تشكّل سوى 1.24% من إجمالي ناتجها المحلي.

واتّهم ترامب، الثلاثاء، دولاً في حلف شمال الأطلسي بالتقصير في تحمّل نفقاتها العسكرية، مطالباً إياها بـ"تسديد" متأخّرات للولايات المتحدة.

من جهته أكّد الأمين العام لـ"الناتو"، ينس ستولتنبرغ، أن التفاوت في الإنفاق العسكري بين الولايات المتحدة وبقيّة الدول الأعضاء غير منصفٍ، مرجّحاً أن يتم الحديث حول هذا الأمر بشكل أفضل في القمّة.

وكانت دول حلف الأطلسي تعهّدت بتخصيص 2% من إجمالي ناتجها المحلي للنفقات الدفاعية بحلول عام 2024.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 73
تاريخ الخبر: 12-07-2018

مواضيع ذات صلة