وزارة التربية تتلاعب بمصير طلبة الثاني عشر عبر مادة "الكمبيوتر"

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 239
تاريخ الخبر: 05-08-2018

قال أولياء الأمور: مازن العكل، وعمر المومني، وحسام الدين تقوى، وماجد عماد، لـ«الإمارات اليوم»، إنهم فوجئوا بأنه تمت إضافة درجة 76% لأبنائهم في مادة الحاسوب (الكمبيوتر)، على الرغم من أنهم لم يدرسوها خلال العام الدراسي (2017/‏‏2018)، ولم يؤدوا امتحانها، سواء في نهاية الفصل الدراسي الأول أو الثاني أو الثالث من العام نفسه، بحسب "الإمارات اليوم". 

وأضافوا أن هذه الدرجة تسببت في تراجع معدّلات أبنائهم بنسبة تصل إلى 3%، فالطالب الذي كانت نسبته 98%، أصبحت بعد إضافة درجة مادة «الكمبيوتر» 95%، موضحين أن هذا التحول في الدرجة أطاح بأحلام أبنائهم في دراسة تخصصات مثل الطب والصيدلة، كانوا يعملون منذ 14 سنة دراسية (من رياض الأطفال حتى الثاني عشر) على تحقيقها، وأصبح من الصعب أن تقبلهم أيٌّ من الجامعات في عدد من الدول العربية التي يعتزمون الدراسة فيها.

وأفاد أولياء الأمور بأنهم خاطبوا مدرسة أبنائهم، للوقوف على سبب إضافة درجة هذه المادة، إلا أن المدرسة أجابتهم بأن الأمر راجع لوزارة التربية والتعليم، وأنها حددت «الكمبيوتر» كمادة إعفاء على موقع الوزارة منذ الفصل الدراسي الأول، إلا أنهم فوجئوا بإضافة درجتها للطلبة في شهادات النجاح الصادرة من قبل الوزارة، لافتين إلى أنهم عندما تواصلوا مع الوزارة حول هذا الموضوع، كان الرد بإلقاء اللوم على المدرسة التي أخطأت في عدم تدريس هذه المادة للطلبة، على الرغم من أنه لم يتم إجراء امتحان للطلبة بها في نهاية العام الدراسي، إضافة إلى أن الطلبة تسلموا شهاداتهم في الفصل الدراسي الأول، متضمنةً كلمة «معفى» في الفصل الدراسي الأول.

وذكر أحد أولياء أمور الطلبة أنه تحدث مع موظفة في الوزارة حول درجة «الكمبيوتر»، التي تم تحديدها بـ75% لكل طالب، متسائلاً عن سبب هذه الدرجة، ولمَ لا توضع للطالب درجة 100%، طالما أنه لم يدرسها، ولم يمتحنها، فأخبرته بأن طلبة مدارس حصلوا على 60%، وآخرون حصلوا على 70%، على الرغم من أن مدارس أخرى حصل طلبتها على درجة 100% في هذه المادة.

من جهتها، قالت نائبة مديرة مدرسة خاصة، فضلت عدم ذكر اسمها، إنه منذ مطلع العام الدراسي 2018/‏‏2017، اختارت المدرسة مادة الحاسوب من بين المواد في قائمة الإعفاءات التي حددتها الوزارة على برنامج «SIS» في الفصل الدراسي الأول، ثم انتقلت إلى برنامج «المنهل» في الفصلين الدراسيين الثاني والثالث، حتى يتم إعفاء طلبة الصف الثاني عشر (متقدم) من دراستها والامتحان فيها، وصدرت شهادات الفصلين الأول والثاني، وكتب أمام مادة الحاسوب فيها «معفى»، لكننا فوجئنا كما الحال بالنسبة لأولياء أمور الطلبة بأن الشهادات في الفصل الثالث بها درجة مادة الحاسوب ومُقدّرة بـ 75%.

وذكرت أن المدرسة راجعت الوزارة، للوقوف على سبب منح الطلبة درجات في هذه المادة التي أعفوا من دراستها، لكن «نواجه صعوبة في التواصل مع المسؤولين في الوزارة عن هذا القطاع، ومن ثم لم نتلق رداً سوى أنه لا يحق للمدرسة أن تعفي طلبتها من دراسة مادة معينة، على الرغم من أن برنامج الوزارة مزود بقائمة الإعفاءات، وهذا الإعفاء احتسبته الوزارة في الفصلين الدراسيين الأول والثاني».

وأضافت أن المدرسة بها أكثر من 120 طالباً وطالبةً في الصف الثاني عشر، مشيرةً إلى أن الطلبة كافة في المدرسة بالمسار المتقدم حصلوا على درجة موحدة هي 76%.


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 239
تاريخ الخبر: 05-08-2018

مواضيع ذات صلة