إيران: المحادثات مع أمريكا ممكنة لكنها ستكون عبثية بدون أجندة واضحة

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 80
تاريخ الخبر: 08-08-2018

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأربعاء، إن إمكانية إجراء محادثات بين الولايات المتحدة ليست أمراً محرماً، ولكن هذه المحادثات سوف تكون عبثية بالنسبة لطهران إذا لم يكن لها أجندة واضحة.

وقال ظريف في مقابلة مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا): “لا نريد أن نحول المحادثات إلى أمر محرم، ولكن سوف يتعين أن تؤتيَ نتائج ولا تكون إهداراً للوقت”.

وذكر ظريف أن إيران لم تغلق أبداً باب المفاوضات السياسية -ولا حتى مع الولايات المتحدة- ولكنها تجريها دائماً بأجندة واضحة مسبقاً ونتائج واضحة متوقعة.

وأضاف: “لابد أن نستكشف كل شيء بدقة ونتخذ قراراً عقلانياً على أساس مصلحتنا الوطنية”.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء، حيث سعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة الضغط على طهران بعد انسحاب واشنطن أحادي الجانب من الاتفاق النووي الدولي المبرم عام 2015.

وقال ترامب الأسبوع الماضي إنه مستعد للقاء قادة إيران، بمن فيهم الرئيس حسن روحاني، في أي وقت ودون شروط مسبقة.

ومع ذلك، حاول وزير الخارجية الأمريكي بعد ذلك بقليل أن يجعل تعليقات الرئيس ترامب نسبية، حيث وضع شروطاً لعقد المحادثات من بينها “الاتفاق على أنه من الجدير بالاهتمام عقد اتفاق نووي يمنع فعلياً انتشار (السلاح النووي)”.

وذكر ظريف أن ذلك هو دليل على “الفوضى في السياسة الخارجية الأمريكية”.

وكانت إيران قد قالت في أول رد فعل لها على عرض ترامب إنه قبل المحادثات سوف تحتاج الولايات المتحدة لوقف العقوبات الجديدة ضد طهران والعدول عن انسحابها من الاتفاق النووي الذي رفع العقوبات عن إيران مقابل تقييد أنشطتها النووية.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 80
تاريخ الخبر: 08-08-2018

مواضيع ذات صلة