السودان وإثيوبيا تتفقان على نشر قوات مشتركة على الحدود بينهما

قوات سودانية - أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 208
تاريخ الخبر: 17-08-2018

أعلن السودان وإثيوبيا، التوصّل لاتفاق ثنائي لنشر قوات مشتركة على حدود البلدين، لمنع النزاعات والتوترات. 

جاء ذلك عقب لقاء جمع رئيس الأركان السوداني، كمال عبد المعروف، بنظيره الإثيوبي، سعارا مكونن، بالعاصمة الخرطوم، وفقاً لوكالة الأناضول.

 ونقل التلفزيون الشروق السوداني (مقرب من الحكومة) عن عبد المعروف، قوله إن "القوات المشتركة ستعمل على القضاء على أي توترات أمنية أو نزاعات تحدث على حدود البلدين". 

ولفت عبد المعروف إلى أن "الاتفاق جرى بعد مباحات مشتركة بين رؤساء الأركان في الجيشين بالخرطوم".وتابع أن زيارة رئيس الإثيوبي "تأتي في إطار التنسيق المستمر والعمل المشترك بين الدولتين". 

كما أعلن "عقد اجتماعات عسكرية مشتركة مكونة من آليات ولجان فنية من مستويات عليا". وأردف: "سنشكّل فرقا فنية على الحدود المشترك". 

ولم يعلن عبد المعروف موعدا دقيقا لنشر القوات المشتركة على حدود البلدين. 

من جانبه، قال رئيس أركان الجيش الإثيوبي، سعارا مكونن، إن البلدين "تعاونا خلال المرحلة السابقة من أجل الإضطلاع بحماية الحدود المشتركة". 

وتابع أن "القوات المشتركة التي ستنشر علي حدود البلدين، وفق الاتفاق، ستعمل جنبا إلى جنب لمكافحة التهديدات الأمنية، ومنع كل الأنشطة السالبة على الحدود".

 وفي أكتوبر الماضي، اتفقت السلطات في ولاية القاضرف السودانية وإقليم أمهرا الإثيوبي، على تشكيل لجنة عليا وقوات عسكرية مشتركة لضبط الأمن بالشريط الحدودي. 

والشهر الماضي، أعلن السودان التزامه بإزالة العقبات أمام تعزيز العلاقات مع إثيوبيا، وخصوصا عقبة الحدود التي يبلغ طولها 727 كم، عبر اللجان الفنية المشتركة. 

وتتنازع الجارتان حول منطقة "الفشقة" المتاخمة للحدود المشتركة، وتقع بين عوازل طبيعية مائية، مثل الأنهار والمجاري المائية، وتبلغ مساحتها نحو 251 كم مربع.

 وشهدت الحدود بين البلدين، مطلع يونيو الماضي، أحداث عنف بين مزارعين من الجانبين، سقط خلالها قتلى وجرحى. 

وتوقفت أعمال اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين البلدين عام 2013، بعد أن توصلا إلى اتفاق ما زال العمل جاريا على تنفيذه، بشأن رسم الحدود ووضع العلامات على الأرض. -

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 208
تاريخ الخبر: 17-08-2018

مواضيع ذات صلة