الوحدة يفشل في فك عقدة الأهلي ويتعادل معه بهدفين لكل فريق

جانب من المباراة بين الفريقين - ناشطون في تويتر
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 110
تاريخ الخبر: 02-11-2018

فشل الوحدة في فك عقدة شباب الأهلي التي استمرت ثماني سنوات، وتعادل معه بهدفين لكل منهما في المباراة التي جرت أمس على استاد آل نهيان، في ختام منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ولم يستفد الوحدة من خسارة العين أمام الشارقة وتعادل الجزيرة مع دبا.

وانتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف واحد دون رد أحرزه تيغالي في الدقيقة 33 من هجمة منظمة بدأت من منتصف الملعب، وتبادل خلالها لاعبو الفريق الكرة بسرعة إلى أن وصلت لحسين عباس الذي مرر الكرة إلى تيغالي المنفرد، والذي سدد الكرة داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني تمكن إسماعيل الحمادي من تسجيل هدف التعادل لشباب الأهلي في الدقيقة 63 من هجمة مرتدة، انفرد على أثرها بالمرمى وسدد الكرة داخل الشباك، ثم أحرز ليوناردو الهدف الثاني للوحدة من ضربة جزاء في الدقيقة 69، احتسبها الحكم يعقوب الحمادي بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو، إثر لمسة يد على مدافع شباب الأهلي سالمين خميس، ونجح الحمادي في إضافة الهدف الثاني له ولشباب الأهلي في الدقيقة 83.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد الوحدة إلى 14 نقطة، وارتفع رصيد شباب الأهلي إلى 13 نقطة. جاء الشوط الأول أقل من المتوقع من الفريقين، وانحصر اللعب وسط الملعب أغلب الفترات مع أفضلية نسبية للوحدة الذي كان الأكثر هجوماً ووصولاً إلى المرمى، وكانت أولى الفرص الضائعة من العنابي في الدقيقة 8 عن طريق ليوناردو الذي تلقى عرضية متقنة من إسماعيل مطر، لكنه فشل في تسديدها ومرت الكرة من تحت قدميه.

ومع هجوم الوحدة كثف شباب الأهلي من لاعبيه في وسط الملعب بهدف السيطرة على منطقة بناء الهجمات، لكن الفريق فشل في تشكيل خطورة على مرمى محمد حسن حتى جاءت الدقيقة 33 التي شهدت الهدف الأول للوحدة الذي سجله تيغالي بعد هجمة منظمة هي الأفضل للوحدة طوال هذا الشوط، ثم أهدر إسماعيل مطر فرصة تعزيز تقدم الوحدة في الدقيقة 36، عندما تلقى كرة أمام المرمى، لكنه فشل في التعامل معها، وتلاه ليوناردو بفرصة ذهبية أخرى «لقتل المباراة» في الدقيقة 42، عندما تلقى تمريرة خلف المدافعين وانفرد بالمرمى، وبدلاً من التسديد في الشباك مرر الكرة عرضية إلى تيغالي الموجود بجواره، لكن دفاع شباب الأهلي نجح في قطعها، ثم أضاع تيغالي نفسه فرصة أخرى في الدقيقة 44. وكانت الخطورة الأولى الحقيقية لشباب الأهلي في الدقيقة الأخيرة عندما أضاع أيوفي فرصة إدراك التعادل عندما تلقى تمريرة عرضية أمام المرمى، وسددها عالية بعيداً عن المرمى.

وفي الشوط الثاني ظل الوحدة هو الأفضل، لكن من هجمة مرتدة استطاع إسماعيل الحمادي إدراك التعادل لشباب الأهلي في الدقيقة 63، ولم تدم فرحته كثيراً حتى نجح ليوناردو في إضافة الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 69 من ضربة جزاء، ثم نجح الحمادي في إدراك التعادل للمرة الثانية لشباب الأهلي في الدقيقة 80.

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 110
تاريخ الخبر: 02-11-2018

مواضيع ذات صلة