استشهاد 52 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 126
تاريخ الخبر: 19-11-2018

قالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، إن 52 طفلا فلسطينيا استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرايلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، منذ بداية العام الجاري.

وأفاد فرع الحركة في فلسطين، في بيان صحفي، الإثنين، بمناسبة يوم الطفل العالمي، الذي يصادف 20 نوفمبر الجاري، أن من بين القتلى 46 طفلا من قطاع غزة.

واتهمت "الحركة"، السلطات الإسرائيلية باستخدام القوة المفرطة، والرصاص الحي، ضد الأطفال.

وأوضحت أن من بين القتلى 18 طفلا أصيبوا بالرصاص الحي في الرأس، و9 في الصدر، و7 في البطن، و5 في الرقبة، فيما أصيب البقية بشظايا في مناطق مختلفة من الجسد.

واستشهد أكثر من 2070 طفلا فلسطينيا، منذ العام 2000، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، وحراس الأمن، والمستوطنين، بحسب "الحركة العالمية".

وأشار البيان، إلى أن إسرائيل، تحاكم ما بين 500 إلى700 طفل فلسطيني أمام المحاكم العسكرية سنويا.

وتعتقل إسرائيل في سجونها، نحو 350 طفلا فلسطينيا، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

وفي 20 من شهر نوفمبر من كل عام، يحتفل الأطفال في كل الدول العربية والأوروبية بيومهم "العالمي"، الذي يوافق تاريخ التوقيع على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في 20 نوفمبر عام 1989 من قبل 191 دولة.

والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال/ فرع فلسطين، جزء من الائتلاف الدولي للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، تأسست في جنيف عام 1979.

وتتمتع الحركة بصفة استشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، ومنظمة العمل الدولية، والمجلس الأوروبي، وهي المنسق لمنظمات الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية التي تعنى بالطفولة في مجال عدالة الأحداث. 

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 126
تاريخ الخبر: 19-11-2018

مواضيع ذات صلة