مجلس الأمن يستمع إلى إحاطة حول عملية السلام في الشرق الأوسط

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 275
تاريخ الخبر: 19-11-2018

قدم مايكل ويليامز، منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، إحاطة لمجلس الأمن اليوم عن الوضع في الشرق الأوسط.

وقال ويليامز "إنه وخلال الشهر الماضي برزت عدة تطورات سياسية هامة تمنح الأمل في دفع عملية السلام"، مشيرا إلى ازدياد اهتمام المجتمع الدولي وخصوصا اللجنة الرباعية وإسرائيل بحكومة رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد سلام فياض.

كما أشار ويليامز إلى وصول وزيري خارجية الأردن ومصر اليوم إلى إسرائيل لمناقشة مبادرة السلام العربية.

وقال منسق عملية السلام "إن هذه التطورات إيجابية ولكن في المقابل تواجهها عوائق على الأرض ومنها العنف المتواصل".

وأضاف ويليامز قائلا "إن سكان غزة يجب ألا يعاقبوا بسبب تولي حركة حماس السلطة هناك"، مطالبا بفتح المعابر لمنع الانهيار الكامل لاقتصاد غزة.

من ناحية أخرى قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن استمرار إغلاق معبر كارني يتسبب في ضرر كبير لاقتصاد غزة.

وأضاف المكتب أن شح المواد الغذائية مثل الأرز والزيت ولبن الأطفال وارتفاع الأسعار قد زاد من الضغوط على الأسر.

وتقوم كل من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وبرنامج الأغذية العالمي بإرسال مساعدات غذائية وعلف الحيوانات والأدوية عبر معابر أخرى، إلا أن المكتب قال إنه ومع اقتراب موسم الزراعة فإن القطاع الزراعي معرض للخطر.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 275
تاريخ الخبر: 19-11-2018

مواضيع ذات صلة