الصحة: اعتماد تقنية ثلاثية الأبعاد ستحدث طفرة في تطوير طب الأسنان

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-01-2019

أكّدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن الاعتماد على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، سيحدث طفرة في تطوير خدمات طب الأسنان وتسريع عملية العلاج للتسهيل على المواطنين والمقيمين، وذلك بعد إنجاز خطة لاستخدام هذه التقنية في مراكز الأسنان التخصصية التابعة لها، والبالغ عددها 6 مراكز، موزعة في 6 إمارات، ابتداء من دبي وحتى الفجيرة.

وبحسب صحيفة "الاتحاد"، قالت مريم جعفر، مدير مراكز الأسنان بالوزارة، "بدأنا بالفعل مؤخرًا في استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في مركزي الأسنان التخصصيين في دبي وعجمان، وخلال العام الحالي يتم إدخالها في 4 مراكز أخرى، وذلك لمواكبة التطور العلمي والتقني بخدمات طب الأسنان بنوعيها الوقائية والعلاجية لتلبية احتياجات المراجعين وإسعادهم".

وأضافت: "الطباعة ثلاثية الأبعاد، ستستخدم في مجال الحشوات والتركيبات وزراعة الأسنان، وهو ما يعطي دقة في إنجاز العمل وإعطاء مساحة أكبر في رؤية لعظام الأسنان، وكذلك وضع الزراعة في المكان المناسب للمريض".

وأشارت جعفر، إلى أن مراكز الأسنان بالوزارة، تستخدم في الوقت الحالي الأشعة ثلاثية الأبعاد، وبالتالي ستستخدم كل المراكز خلال العام الجاري التقنية ثلاثية الأبعاد في الطباعة والتصوير معاً، منوهة بأن الطابعة ثلاثية الأبعاد تتميز باختصار الوقت، وتستطيع العمل على مدار الساعة، كما تقلل من فرص الإصابة بالعدوى، وطباعة قوالب الأسنان بدقة عالية.

وذكرت، أن الوزارة تعمل على تدريب الكادر الطبي على استخدام هذه التقنية في مراكز الأسنان التخصصية الستة، إضافة إلى استخدام أحدث الماسحات الضوئية الفموية، لافتة إلى أن الوزارة تنفذ في الوقت الحالي خطة لتطوير خدمات علاج الأسنان، عن طريق تزويد العديد من مراكز الأسنان بأحدث الأجهزة الطبية وتقريب مواعيد الأسنان مقارنة بالمواعيد الحالية، وكذلك تقليل أعداد المرضى على لائحة الانتظار.

وبيّنت أن مشروع تطوير مراكز طب الأسنان التخصصية يشكل نقلة نوعية في جودة الخدمات الطبية وفق أرقى المعايير والممارسات الطبية، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة بتعزيز صحة المجتمع من خلال تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية وفق توجيهات الحكومة الرشيدة.

وكشفت جعفر أن العام الحالي سيشهد افتتاح مركز خورفكان التخصصي لطب الأسنان حيث يعتبر أول مركز تخصصي في مجال طب الأسنان في منطقة خورفكان، وتم اختيار مدينة خورفكان لعدم وجود عيادات أسنان تخصصية في المدينة وكذلك لخدمة سكان المنطقة الشرقية كلها، مشيرة إلى أن هذا المركز يأتي ضمن إطار حرص الوزارة على الارتقاء بالخدمات الصحية التخصصية.

وقالت جعفر: "يتضمن المركز 15 عيادة أسنان تخصصية تم تجهيزها بأحدث الأجهزة المتطورة والذكية في مجال طب الأسنان والمختبرات السنية، ولأول مرة بجهة حكومية يتم تخصيص عيادة أسنان ذكية متكاملة لذوي الهمم بكرسي خاص لاستقبال كراسي ذوي الهمم المتحركة والعيادة مزودة بأشعة رقمية متحركة لتسهيل خدمتهم وراحتهم بالعيادة".

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-01-2019

مواضيع ذات صلة