عبدالله بن زايد يبحث مع نظيره العماني تعزيز العمل الخليجي المشترك

وزير الخارجية العُماني يقوم بجولة خليجية شملت الكويت والسعودية والبحرين
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 238
تاريخ الخبر: 12-01-2019

بحث وزير الخارجية، عبد الله بن زايد، اليوم السبت مع نظيره العماني، يوسف بن علوي تعزيز العمل الخليجي المشترك.

جاء ذلك خلال زيارة بن علوي للإمارات، في إطار جولته لدول مجلس التعاون الخليجي وترؤس السلطنة للدورة الحالية للمجلس.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية، أن لقاء بن علوي ونظيره الإماراتي في أبو ظبي، حضره الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني.

وبحث اللقاء "تبادل وجهات النظر والتشاور حول تعزيز وتفعيل مسيرة العمل الخليجي المشترك، بما يحقق أهداف وتطلعات قادة دول المجلس وشعوب المنطقة"، بحسب المصدر ذاته.

ولم تشر الوكالة العمانية إلى مدة زيارة بن علوي لأبوظبي.

وبدأ بن علوي جولة خليجية، الأربعاء الماضي، بالكويت، ثم زار الخميس السعودية والبحرين.

والتقى الوزير العماني في جولته أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ونظرائه في الكويت والسعودية والبحرين، بحضور الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي.

وتطرقت اللقاءات إلى العمل الخليجي المشترك وسبل تعزيزه، بحسب وكالات أنباء تلك الدول.

وفي سبتمبر2018، أعرب بن علوي، في تصريحات صحفية، عن ثقة بلاده بـ"زوال" جميع الخلافات والتباينات بين الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، في إشارة إلى الأزمة الخليجية.

وفي يونيو 2017، بدأت أزمة خليجية حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة.

وفاقمت الأزمة الخليجية التوترات بين دول مجلس التعاون (السعودية، والإمارات، والبحرين، والكويت، وسلطنة عمان، وقطر) لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ تأسيس المجلس عام 1981. -

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 238
تاريخ الخبر: 12-01-2019

مواضيع ذات صلة