10 عوامل ترجح كفة "الأبيض" في دور الـ16 من كأس آسيا

منتخب الإمارات لكرة القدم - أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 189
تاريخ الخبر: 18-01-2019

تتجه أنظار جماهير الأبيض صوب استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي مساء الإثنين المقبل، لمتابعة المواجهة المرتقبة لمنتخبنا الوطني مع قيرغيزستان في دور الـ16 لكأس آسيا لكرة القدم.

ويعتبر اللقاء أولى خطوات «الأبيض» في طريق الوصول إلى المباراة النهائية، ما يتطلب التكاتف بكل قوة مع المنتخب من أجل اجتياز تلك المحطة القوية.

والواقع يؤكد أن منتخب قيرغيزستان تأهل إلى ثمن النهائي ضمن أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث، وهو فريق جيد يضم 5 لاعبين محترفين في ألمانيا وروسيا، واستطاع أن يحرج منتخبي الصين وكوريا الجنوبية في دور المجموعات، ما يتطلب الحذر وحسن الاستعداد من لاعبينا.

وفيما يلي وصفة من 10 نقاط من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى نصف النهائي، وهذه النقاط تعد عوامل قوة لمنتخبنا في المواجهة المرتقبة:

دعم الجماهير

دعم الجماهير يعد أهم عوامل الفوز، في المباراة المرتقبة، لتحفيز اللاعبين ورفع معنوياتهم سعياً لتحقيق العبور، وخلال المباريات الماضية قدم الجمهور المحب للأبيض لوحة جميلة معبرة في حب الوطن، من خلال التواجد القوي وراء المنتخب، وتشجيع اللاعبين وخلال المباراة المقبلة مطلوب دور أكبر للجماهير

أفضلية الأرض

يتمتع «الأبيض» بأفضلية الأرض خلال مباراة دور الـ16 من خلال لعب المباراة في مدينة زايد الرياضية، يجب استغلالها جيداً، وملعب مدينة زايد شهد العديد من البطولات والذكريات الجميلة لمنتخبنا، منها فوزنا بفضية آسيا 1996، وذهبية بطولة «خليجي 18» ومن هنا يحظى المنتخب أفضلية اللعب بين جماهيره.

قوة المنافس

عدم الاستهانة بالمنافس طريق الفوز ، ومن المهم أن يتغير مفهومنا عن منتخب قيرغيزستان فهو ليس متواضع المستوى، ويجب الحذر منه فرغم اكتفائه بنقاط ثلاث في دور المجموعات، فهو يمتلك عناصر تتميز بالمهارات الفردية، ولديه محترفون في الدوريين الألماني والروسي صنعوا الفارق في المشاركة الأولى له في كأس آسيا.

الثقة الإضافية

الثقة الإضافية التي اكتسبها منتخبنا مع نهاية دور المجموعات بعد تصدره المجموعة الأولى برصيد 5 نقاط، من عناصر القوة، وكانت بداية المشوار بتعادل أمام البحرين ثم تفوق على المنتخب الهندي بهدفين، واكتفى بالتعادل مع تايلاند بعد أن ضمن التأهل، والوصول لهذا الدور يحفز اللاعبين لعطاء أكبر.

فترة الراحة

فترة الراحة التي حصل عليها الأبيض بعد انتهاء مباراته أمام تايلاند، تعد أفضلية للاعبينا مقارنة بظروف المنافس، حيث إن راحة يومين إضافيين تعني مزيداً من التأهيل للاعبي الأبيض، وفرصة لالتقاط الأنفاس وإعادة الاستشفاء للعناصر التي تشعر بالإجهاد، ومنتخبنا في حالة معنوية طيبة، بعد أن خفت ضغوط مواقع التواصل الاجتماعي.

الخبرة

اكتساب لاعبينا الخبرة خلال 3 مباريات بالبطولة، عنصر إيجابي في مواجهتنا لمنتخب قيرغيزستان، والمنتخب بشكل عام لديه خبرة مميزة في كأس آسيا، يجب استغلالها في دور الـ16، وهذه الخبرة اكتسبها من خلال 8 مشاركات في البطولة القارية، وحقق منتخبنا المركز الثاني في نهائيات 96 في الإمارات، والثالث 2015 بأستراليا.

اكتمال الصفوف

اكتمال الصفوف في مواجهة قرغيزستان من أهم المزايا التي يجب استغلالها، فالأبيض سيكون «كامل العدد» دون إصابات ، بعد استعادة جميع اللاعبين عافيتهم من إصابات خفيفة، حيث تعرض إسماعيل أحمد لجرح في مباراة الهند، وزميلاه خليفة مبارك وبندر الاحبابي لإصابة، وبذل الجهاز الطبي جهوداً كبيرة من أجل شفاء الجميع.

المشاركة الأولى

المشاركة الأولى لمنتخب قيرغيزستان في كأس آسيا، سلاح ذو حدين يجب أن يستغله منتخبنا لصالحه، وتعتبر المواجهة الأولى بين المنتخبين في البطولة ويشعر لاعبوه بالرهبة من مواجهة صاحب الأرض كما يوجد لدية رغبة في كتابة تاريخ جديد ومن هنا نقول إن اللقاء لن يكون سهلاً.

أوراق مكشوفة

«الأوراق مكشوفة» بعد انتهاء منافسات دور المجموعات، فأوراق قيرغيزستان واضحة تماما للإيطالي زاكيروني مدرب منتخبنا، وهي ميزة جديدة، وراقب مدربنا قيرغيزستان جيدا خلال الدور الأول ولابد أن يتحلى الأبيض بالتركيز العالي والتنظيم الدفاعي الجيد، وحسن اختراق الدفاع من العمق. 

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 189
تاريخ الخبر: 18-01-2019

مواضيع ذات صلة