"أطباء بلا حدود" ترفض تحقيق سعودي حول قصف أحد مراكزها باليمن

التحالف قصف مركز لعلاج الكوليرا باليمن تابع للمنظمة
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 761
تاريخ الخبر: 06-02-2019

طالبت منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، اليوم الأربعاء، التحالف العربي الذي تقوده السعودية بمراجعة نتائج التحقيق حول قصف مرفق تابع لها بمحافظة حجة اليمنية، معتبرة أنها نتائج "كاذبة" موجَّهة ضدها.

جاء ذلك في بيان نشرته المنظمة على موقعها الإلكتروني عبّرت فيه عن استيائها من نتائج تحقيق الفريق الذي عيّنه التحالف بقيادة السعودية، في يونيو الماضي، في قصف مركز علاج "الكوليرا" التابع للمنظمة، في منطقة عبس بمحافظة حجة.

ودعا البيان لمراجعة نتائج التحقيق والادعاءات "الكاذبة" ضد منظمة "أطباء بلا حدود"، معتبراً أنّ "المؤتمر الصحفي الذي عُقد في 16 يناير الماضي، يضم العديد من الادعاءات غير المقبولة والمتناقضة".

وأضاف: "في حين يقرّ التقرير بأن التحالف كان مسؤولاً بشكل جزئيّ عن القصف، إلا أنه فشل في تسليط الضوء على الحادثة وتحميله مسؤولية هجوم آخر يُضاف إلى سلسلة هجمات متعددة على العمل الإنساني والطبي في اليمن".

وأشار إلى أنه "بدلاً من ذلك سعى التقرير إلى تحميل مسؤولية الهجوم للضحية، مدّعياً أن منظمة أطباء بلا حدود لم تتخذ التدابير المناسبة لمنع القصف".

وشدد البيان على أنه "يقع على عاتق الأطراف المسلّحة في النزاع مسؤولية اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان عدم تعرض المرافق المحمية للهجمات".

ونوه البيان بأن مرافق منظمة "أطباء بلا حدود" تعرّضت حتى الآن (6 يناير 2019) لخمس ضربات جوية على يد قوات التحالف، منذ مارس 2015.

وتخوض السعودية والإمارات حرباً في اليمن لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ضد مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وسجلت منظمات دولية عدة انتهاكات جسيمة بحق مدنيين ارتكبتها تلك الأطراف، في حين وصفت الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية هناك بأنها أسوأ أزمة في التاريخ.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 761
تاريخ الخبر: 06-02-2019

مواضيع ذات صلة