كيف أثرت أزمة خاشقجي على التجارة بين العرب وتركيا؟

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 620
تاريخ الخبر: 07-02-2019

سلط موقع "سي إن إن" النسخة العربية، الضوء على مدى تأثير الخلافات التي نشبت بين دول عربية وتركيا خلال عام 2018، على رأسها أزمة مقتل الصحفي "جمال خاشقجي"، على منحى التجارة بين جميع الأطراف.

وأوضح الموقع في تقرير معلوماتي، أن الصادرات والواردات بين تركيا والسعودية والإمارات تأثرت سلبيا بشكل كبير، بينما في المقابل ارتفعت صادرات أنقرة إلى مصر.

ووفق معهد الإحصاء التركي، جاءت السعودية والإمارات ومصر ضمن أهم 20 دولة استقبلت صادرات تركيا في 2018.

وبحسب المعهد، فقد هوت واردات الإمارات من تركيا بنسبة 65.8% لتبلغ 3.1 مليار دولار، كما انخفضت الصادرات الإماراتية 31.8%.

ولفت الموقع إلى أن صادرات تركيا إلى السعودية انخفضت بنسبة 3.6%، عن 2017 لتبلغ 2.6 مليار دولار.

على النقيض قفزت صادرات أنقرة إلى مصر 29.4% وسجلت 3.1 مليار دولار العام الماضي.

وذكر التقرير أن الصادرات التركية استفادت من انخفاض سعر الليرة العام الماضي لتنمو 7% إلى 168 مليار دولار.

وبين أن أكبر الدول المستوردة من تركيا هي ألمانيا بحصة بلغت 9.6% بقيمة 16.1 مليار دولار، ثم بريطانيا بـ6.6% و11.1 مليار دولار، ثم إيطاليا بـ5.7 % و9.6 مليار دولار، والعراق بـ5% و8.4 مليار دولار، والولايات المتحدة الأمريكية بـ 4.6% و8.3 مليار دولار.

وأثارت جريمة قتل "خاشقجي" داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل "خاشقجي" وتقطيع جثته داخل القنصلية، إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

وأصدر القضاء التركي في 5 ديسمبر الماضي، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي "أحمد عسيري"، والمستشار السابق لولي العهد "سعود القحطاني"، على خلفية جريمة قتل "خاشقجي".

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 620
تاريخ الخبر: 07-02-2019

مواضيع ذات صلة