"صحة" تقر بصعوبة حالة علياء عبد النور.. ورسائل التضامن تنهال عليها

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 1177
تاريخ الخبر: 11-02-2019

أقرت شركة "صحة" التابعة لأبوظبي بخطورة إصابة معتقلة الرأي علياء عبدالنور بالسرطان، وتلقيها العلاج بمستشفى المفرق.

وكان ناشطون شككوا بإمكانيات هذا المستشفى في التعامل مع حالات السرطان الخطيرة. فقد كتب الناشط عبدالله الطويل عبر "تويتر":

Image title

ومن جهتها، رد شركة "صحة" على الطويل، وتضمن ردها اعتراف بأن حالة علياء عبدالنور استوجبت وجودها في مستشفى مجهز لعلاج السرطان، وقالت عبر حسابها الرسمي في تويتر:

Image title

وتعاني المعتقلة من مرض السرطان بعد اعتقالها بوقت قصير في عام 2015، ورفضت سلطات السجون تقديم أي علاج لها حتى استشرى السرطان في جميع جسدها، حتى باتت في أيامها الأخيرة على حد تأكيد منظمات حقوق الإنسان.

وناشد المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان السلطات في الدولة الإفراج الطبي عن المعتقلة لتقضي ما تبقى من أيامها وسط عائلتها، ولا تزال السلطات ترفض الاستجابة لهذا النداء الإنساني الذي يتعارض مع جميع مزاعم التسامح والرحمة التي يتشدق بها هذا المسؤول أو ذاك.

ووجه ناشطون طوال اليومين الماضيين انتقادات حادة لسلطات الأمن في الدولة التي ترفض حتى السماح لأهل علياء بزيارتها بعد أن نقلتها إلى مستشفى توام بالعين، وهي المستشفى المتخصصة بالسرطان ووجودها في هذا المستشفى مؤشر واضح على مدى خطورة حالتها.

وتضامنا مع علياء عبدالنور، كتب عدد من الناشطين والمتعاطفين عددا من الرسائل الموجهة لها:

Image title

Image title

Image title

Image title


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 1177
تاريخ الخبر: 11-02-2019

مواضيع ذات صلة