منصور وابن سلمان في ميزان المقارنة البريطانية.. من يتفوق على الآخر؟!

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 682
تاريخ الخبر: 19-02-2019

تحت عنوان "حرب الخليج.. محمد بن سلمان مقابل الشيخ منصور"، عقدت الصحافة البريطانية مقارنة بين الرجلين، مشيرة إلى أن رغبة ولي العهد السعودي في التنافس مع عضو العائلة المالكة في أبو ظبي ومالك نادي مانشستر سيتي الشيخ منصور، هي التي دفعته للتفكير في شراء نادي مانشستر يونايتد.

وذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية اليوم الاثنين أن محمد بن سلمان يسعى لشراء مانشستر يونايتد مقابل نحو 4.9 مليارات دولار، مشيرة إلى أن الأمير الذي يبلغ 33 عاما إذا نجح في امتلاك النادي الإنجليزي، فلن يكون أول ملياردير في الشرق الأوسط الغني بالنفط يشتري ناديًا في المدينة.

فقد قام الشيخ منصور بنفس الشيء قبل أكثر من عشر سنوات، عندما اشترى مانشستر سيتي وقاده إلى ثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز، ومثلها في كأس الرابطة للمحترفين، ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي، في أنجح فترة في تاريخ النادي. مانشستر سيتي حقق أفضل إنجازاته مع الشيخ منصور وينافس هذا الموسم على كل البطولات في إنجلترا.

وألقت الصحيفة الضوء على بعض الجوانب التي يقارن فيها ولي العهد بالشيخ، حيث قالت إن الأول يمتلك ثروة شخصية تقدر بنحو 9.5 مليارات دولار، كما أن كامل ثروات السعودية في متناول يده، حيث يعد الحاكم الفعلي للمملكة، بينما تبلغ ثروة الثاني الشخصية نحو 22 مليار دولار، وهو عضو في عائلة آل نهيان الحاكمة.

وانتقلت الصحيفة إلى المنافسة بين الاثنين في مجال اليخوت، فذكرت أنه إذا كان محمد بن سلمان تفوق في المنافسة على الأرض، فإن منصور يفوز في معركة البحار السبعة.

فرغم امتلاك ولي العهد السعودي اليخت "سيرين" الباهظ الثمن الذي اشتراه عام 2015 بمبلغ 491 مليون دولار، فإن يخت "التوباز" الذي يملكه منصور تبلغ قيمته حاليا 517 مليون دولار.

كما يتفوق الشيخ منصور في مجموعة السيارات الأكثر فخامة التي يمتلكها، حيث يبدو أن محمد بن سلمان لا يكاد يهتم بالسيارات على الإطلاق، وتزعم بعض التقارير أن لديه أسطولا متواضعا بالمقارنة مع المليارديرات الآخرين.

وتبلغ قيمة أسطول سيارات الشيخ منصور قرابة عشرة ملايين دولار، منها سيارة واحدة بقيمة 3.9 ملايين دولار، كما لعب دوراً أساسياً في جلب الفورمولا وان إلى أبو ظبي حيث يعد أكثر عشقا للرياضة.

وإلى جانب حبه للفورمولا وكرة القدم، فإن منصور هو أيضاً رئيس هيئة سباق الخيل الإماراتية وراعي نصف الماراثون المحلي. كما يمتلك حصصا بالعديد من الأندية في جميع أنحاء العالم، ويسعى إلى التوسع أكثر.

واختتمت الصحيفة البريطانية التقرير بالإشارة إلى أن ارتباط محمد بن سلمان والشيخ منصور وأسرهما الحاكمة بالعديد من انتهاكات حقوق الإنسان، حيث يعتبر ولي العهد السعودي مهندس الحرب في اليمن التي شملت القصف العشوائي والحصار الذي نشر المجاعة والأزمة الإنسانية وأودى بحياة عشرات الآلاف.

ووصفت مديرة هيومن رايتس ووتش سارة ليا ويتسن النظام السعودي بأنه استبدادي، في وقت توجه له أصابع الاتهام بشأن اغتيال الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في تركيا أواخر العام الماضي.

وليس ببعيد اتهام الشيخ منصور باستخدام مانشستر سيتي وكرة القدم لغسل صورة الإمارات التي يتهم النظام الحاكم فيها بعدد من انتهاكات حقوق الإنسان أيضا.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 682
تاريخ الخبر: 19-02-2019

مواضيع ذات صلة