موريتانيا.. استقالة رئيس الحزب الحاكم قبيل الانتخابات

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 381
تاريخ الخبر: 02-03-2019

أعلن رئيس حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم في موريتانيا، سيدي محمد ولد محم، اليوم السبت، استقالته من رئاسة الحزب.

وكان الحزب قد تأسس على يد الرئيس الموريتاني الحالي، محمد ولد عبد العزيز، عام 2009.

وفي كلمة له خلال افتتاح المؤتمر العام الثاني للحزب، قال "ولد محم" إنه بموجب النصوص الداخلية للحزب فإنه يعلن استقالته واستقالة كافة الهيئات القيادية في الحزب.

ودعا المؤتمرين إلى انتخاب قيادة جديدة تتولى إدارة المرحلة المقبلة، بحسب مراسل الأناضول.

وافتتح الحزب، السبت، مؤتمره العام الثاني، ومن المقرر أن يختار لجنة إشراف جديدة تتولى إدارته إلى حين انتخاب قيادة جديدة له، بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ولم يُعلن بعد عن موعد الانتخابات الرئاسية، لكن يُفترض أن تُجرى قبل انتهاء الولاية الثانية والأخيرة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، في يونيو المقبل، وفقا للدستور.

ورجحت مصادر داخل الحزب للأناضول أن يتولى وزير الوظيفة العمومية، سيدنا عالي ولد محمد خونه، رئاسة لجنة تسيير الحزب الحاكم.

وأشاد رئيس الحزب المستقيل بالجهود التي قال إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز بذلها لإرساء دعائم الحزب.

وأجرى الحزب، العام الماضي، حملة انتساب أسفرت عن تسجيل أكثر من مليون منتسب، وفقا لما أعلنه الحزب.

وتتهم المعارضة حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" باستغلال الأموال العامة في حملاته الانتخابية وتحيق أهدافه، وهو اتهام ينفيه الحزب، ويعتبره محاولة من الخصوم لتشويهه.

وحضرت افتتاح المؤتمر وفود من كل من المغرب والجزائر ومالي والسنغال وبوركينافاسو وتشاد والنيجر وفلسطين والصين. -

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 381
تاريخ الخبر: 02-03-2019

مواضيع ذات صلة