"تحركات مشبوهة" لموظفة في سفارة أبوظبي بالرباط تسبب أزمة بين البلدين

أزمة دبلوماسية جديدة بين الرباط وأبوظبي
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 490
تاريخ الخبر: 09-03-2019

كشفت مصادر مغربية أن موظفة تحمل صفة سكرتير ثالث بسفارة أبوظبي بالرباط، قامت بـ"تحركات مشبوهة"، تسببت في أزمة دبلوماسية بين البلدين.

ونقلت صحيفة "الأيام" المغربية، أن هذه الموظفة (لم يذكر اسمها) قامت بإجراء اتصالات وعقدت مجموعة من اللقاءات والمشاورات مع فعاليات من المجتمع المدني، وبعض الناشطين السياسيين والإعلاميين، دون المرور عبر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، وهو ما أزعج الرباط.

من جانبها، اعتبرت السلطات المغربية مثل هذه التحركات بمثابة خرق صريح لأعراف وتقاليد العمل الدبلوماسي المعمول بها في المغرب.

وسبق لوزارة الخارجية التي يحمل حقيبتها "ناصر بوريطة"، أن عممت مذكرة على كل البعثات والهيئات الدبلوماسية وأعضاء السلك الدبلوماسي بالرباط، تطالب منهم عدم عقد أي لقاء أو اجتماعات أو مشاورات مع النشطاء والفاعلين المغاربة، إلا بعد التنسيق والمرور عبر قنوات وزارة الخارجية المغربية.

وجاءت هذه المذكرة بعد رصد عدد من الاتصالات المشبوهة التي تورطت فيها بعض البعثات الدبلوماسية المقيمة في المغرب، كان آخرها سفارة إيران، إلى درجة أن الرباط قامت بقطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران.

وتشهد العلاقات الإماراتية المغربية، أزمة مكتومة منذ أشهر، تجسدت في عدم تصويت الإمارات لصالح استضافة المغرب لمونديال 2026، في خطوة لم يكن يتوقعها المغاربة.

والشهر الماضي، استدعى المغرب سفيره في الإمارات "محمد أيت واعلي"، للتشاور، تزامنا مع استدعاء سفيره في السعودية "مصطفى المنصوري" للتشاور أيضا.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 490
تاريخ الخبر: 09-03-2019

مواضيع ذات صلة