مصدر: أبوظبي تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني للاعتقالات وأغراض ذاتية

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 216
تاريخ الخبر: 24-03-2019

الإمارات تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني لأغراض عسكرية | الخليج أونلاين

زعم مصدر يمني  أن القوات الإماراتية الموجودة في مدينة المكلا، جنوبي اليمن، اقتطعت جزءاً من مطار الريان الدولي لأغراض عسكرية.

ووفقاً للمصدر الذي تحدث لموقع "الخليج أونلاين" الإخباري، طالباً عدم الكشف عن هويته، فإن أحد الأسباب الرئيسة لتأخير إعادة افتتاح المطار يعود إلى تأمين مقر عسكري للقوات الإماراتية في أراضي المطار.

وظل مطار الريّان مغلقاً رغم مرور 3 سنوات على طرد عناصر القاعدة من مدينة المكلا؛ بسبب استخدام القوات الإماراتية له كقاعدة عسكرية ومعتقل، قبل أن تقتطع جزءاً منه وتستخدمه لمصلحتها.

وبحسب المصدر نفسه، فإنه غير مسموح لليمنيين، بمن فيهم المسؤولون المدنيون والعسكريون بالمحافظة، الدخول أو الاطلاع على هذه المقرات التي تم بناء جزء منها تحت الأرض؛ ما يعني وجود نية للقوات الإماراتية للاستمرار فيها على مدى بعيد.

وأثار موضوع استغلال الإمارات للمطار جدلاً كبيراً في اليمن؛ لكونه لم يتعرض لأي دمار في الحرب، وهو ما يدعو للاستفهام حول سبب ادعاء القوات الإماراتية أنها تجري أعمال صيانة للمطار.

ويرى يمنيون أن موضوع صيانة المطار غطاء إماراتي لتبرير استمرار إغلاقه، على الرغم من حاجة مئات الآلاف من اليمنيين لخدماته، خاصة في ظل وجود مطارين فقط في الخدمة وهما عدن وسيؤون.

وبات إعلان إعادة افتتاح المطار خبراً مستهلكاً في وسائل الإعلام منذ نحو عامين، رغم التصريحات المتكررة من المحافظ والمسؤولين وآخرهم تصريح وزير النقل اليمني قبل نحو أسبوع.

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 216
تاريخ الخبر: 24-03-2019

مواضيع ذات صلة