توتر في السجون الإسرائيلية بعد طعن ضابطين إثر اعتداء على الأسرى

جانب من أحداث الشغب في السجون الإسرائيلية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 88
تاريخ الخبر: 25-03-2019

قال مسؤول فلسطيني، اليوم الإثنين، إن السجون الإسرائيلية "تشهد توترا"، جراء سياسة "قمع إسرائيل للمعتقلين الفلسطينيين".

وذكر قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن عشرات المعتقلين "أصيبوا أمس الأحد، بجراح وبحالات اختناق جراء اقتحام قوات خاصة إسرائيلية لعدد من السجون".

وقال أبو بكر، في حديث خاص لوكالة الأناضول التركية، إن 15 معتقلا على الأقل، نقلوا للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية، ووصفت حالتهم بين متوسطة وخطيرة.

وبيّن أن قوات خاصة إسرائيلية اقتحمت أمس سجن النقب (جنوب)، و"قمعت المعتقلين مستخدمة الغاز المسيل للدموع والهراوات.

ولفت إلى أن قوات خاصة، داهمت عددا من السجون اليوم الإثنين، واعتدت على المعتقلين بالضرب.

وندد أبو بكر بالممارسات الإسرائيلية، وقال إن استمرار القمع الإسرائيلي "يعني أن الأوضاع في تصاعد وقد تصل للانفجار".

بدوره، قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إن فلسطين "بدأت حراكا دبلوماسيا لفضح التصعيد الإسرائيلي بحق المعتقلين".

من جانبها أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية، عن إصابة اثنين من ضباطها بجراح أحدهما حالته خطيره، في عملية طعن داخل السجن نفذها أحد الأسرى قيل إنه تابع لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وتشهد السجون الإسرائيلية منذ مطلع العام الجاري، توترا إثر إجراءات تتخذها مصلحة السجون بحق المعتقلين الفلسطينيين.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى نحو 5700 معتقل.  

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 88
تاريخ الخبر: 25-03-2019

مواضيع ذات صلة