عبدالله يبشر بقرب سقوط الأسد بعد البشير.. ومغردون يردون: لماذا فتح السفارة؟

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 300
تاريخ الخبر: 13-04-2019

قال الأكاديمي عبد الخالق عبد الله المثير للجدل في تصريحاته، إن دور إسقاط الأنظمة العربية سيصل إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، بعد نظيره السوداني عمر البشير.

وفي تغريدة له عبر "تويتر"، قال عبد الله: "بعد البشير، الدور على بشار"، ناشرا صورة الرئيسين، خلال زيارة البشير لدمشق في ديسمبر من العام الماضي.

وأثارت تغريدة عبد الخالق عبد الله، جدلا واسعا، إذ قال ناشطون إن الأكاديمي المقرب من حكومة أبوظبي، يتجاهل أن الأخيرة أعادت فتح سفارتها في دمشق، رغم تورط نظام الأسد بقتل مئات الآلاف من المدنيين خلال السنوات الماضية.

وقال ناشطون إن عبد الخالق عبد الله، في الوقت الذي يبشر فيه بقرب سقوط الأسد، لا يطالب من حكومة بلده إغلاق السفارة في دمشق، ووقف التنسيق معها في بعض الأمور.

وتعزز تغريدة عبدالله شكوك البعض بشأن مزاعم تدخل الامارات في الانقلاب العسكري الدائر في السودان، إذ أن الكثير من الإعلاميين المحسوبين على أبوظبي سارعوا في تهنئة الشعب السوداني بسقوط نظام البشير. 

يشار إلى أن الأسابيع الأخيرة شهدت أحداثا متسارعة، بدأت باستقالة عبد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر، قبل أن يقوم قادة في الجيش السوداني بالانقلاب على عمر البشير، وتعيين عوض بن عوف بدلا منه بشكل مؤقت، إلا أن الأخير لم يلبث أكثر من 24 ساعة ليترك قيادة المرحلة الانتقالية لعبد الفتاح عبد الرحمن البرهان.

Image title

Image title

Image title

Image title


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 300
تاريخ الخبر: 13-04-2019

مواضيع ذات صلة