مجلـس التنسيــق بين الإمارات والسعودية يتفق على تفعيل لجان الأمن والعسكر

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 331
تاريخ الخبر: 16-04-2019

7 لجان تدعم مسيرة التكامل السعــودي الإماراتي وتدير 26 مجالاً تنموياً - البيان

7 لجان تدعم مسيرة التكامل السعــودي الإماراتي وتدير 26 مجالاً تنموياً - البيان

عقدت اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي اجتماعها الثاني في العاصمة السعودية الرياض، وذلك في إطار تفعيل الرؤية المشتركة للتكامل بين البلدين اقتصادياً وتنموياً وعسكرياً، وتكثيف التعاون الثنائي في المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، ومن خلال مناقشة واستعراض مجموعة من المبادرات والمشاريع المتمركزة حول تحقيق أمن ورخاء الشعبين، بحسب إعلام الإمارات الرسمي.

7 لجان تدعم مسيرة التكامل السعــودي الإماراتي وتدير 26 مجالاً تنموياً - البيان

وأوصت اللجنة التنفيذية خلال اجتماعها بتفعيل 7 لجان تكاملية، تدير وتنظم 26 مجالاً ذات الأولوية، وتقيم الفرص المتاحة للتعاون المشترك بين البلدين، بالإضافة إلى مراجعة كافة الملفات المطروحة والمرتبطة بالمبادرات وتحديد الأولويات، والعمل على دعم اللجنة التنفيذية من خلال رفع الملاحظات والتوصيات.

وناقشت اللجنة برئاسة  محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة التنفيذية من الجانب الإماراتي، ومحمد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط رئيس اللجنة التنفيذية من الجانب السعودي، حزمة من المبادرات الاستراتيجية المشتركة، والتي تجسد استمرار التكامل الثنائي في العديد من المجالات كالخدمات والأسواق المالية، والسياحة، والطيران، وريادة الأعمال، والجمارك وغيرها، إلى جانب مناقشة عدد من التوصيات لاعتماد عدد من المجالس واللجان المشتركة.

7 لجان تدعم مسيرة التكامل السعــودي الإماراتي وتدير 26 مجالاً تنموياً - البيان

وذكر القرقاوي أن «التطورات العالمية والإقليمية من حولنا تحملنا مسؤولية العمل بوتيرة أسرع للتكامل وتوحيد الرؤى والأفكار لصنع مستقبل أفضل لمواطنينا، خاصةً أن هذه التطورات تجعل الرهان على التعاون الاستراتيجي السعودي الإماراتي حقيقياً وقوياً»، على حد قوله.

من جانبه قال محمد التويجري «سعيدون جداً باستضافة الاجتماع الثاني للجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي في الرياض، وفخورون بالعمل القائم الذي يخدم مجالات حيوية ومتنوعة. فنجاح مساعي مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يعتمد بشكل رئيس على عملنا معاً بروح الفريق الواحد لتحقيق مبادراتنا المشتركة على أرض الواقع.

وأعلنت الاجتماعات عن تفعيل اللجنة السياسية برئاسة  أنور قرقاش، وعادل الجبير، وزير الدولة للشؤون الخارجية من الجانب السعودي، إلى جانب اللجنة العسكرية والأمنية برئاسة وزيرين من الجانبين، دون الكشف عن هويتهما.

ويأتي اجتماع المجلس في وقت تتزايد فيه مطالب مسؤولين إماراتيين على أن يحل هذا المجلس بدلا من مجلس التعاون الخليجي مع مطالب بطرد قطر وكل من لا يدعم حصارها من مجلس التعاون والجامعة العربية وفق تغريدات مؤخرا لضاحي خلفان وغيره من أمنيين وشخصيات محسوبة على أبوظبي في الدولة.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 331
تاريخ الخبر: 16-04-2019

مواضيع ذات صلة