قائد الحرس الثوري الإيراني يُلوِّح بضرب "أبراهام لينكولن"

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 125
تاريخ الخبر: 12-05-2019

قائد الحرس الثوري الإيراني يُلوِّح بضرب "أبراهام لينكولن" | الخليج أونلاين

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن قائد قوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، قوله إن الولايات المتحدة لا تملك القدرة أو الجرأة على شن حرب على إيران، وإن حاملة الطائرات الأمريكية "أبراهام لينكولن" ليست محصنة، في تلويح بضرب حاملة الطائرات.

ووفقاً لما نقلته وكالة "فارس" للأنباء، فقد حضر سلامي، صباح اليوم الأحد، اجتماعاً مغلقاً في مجلس الشورى (النواب)، حيث قدَّم تقريراً بشأن برامجه في الفترة المقبلة.

ونقلت الوكالة عن عضو مجلس الشورى محمد علي بورمختار، قوله إن اللواء سلامي أكد أن إرسال حاملة طائرات أمريكية إلى المنطقة ليس سوى حرب نفسية، تسعى أمريكا من ورائها إلى تخويف الشعب وبعض المسؤولين العسكريين من وقوع الحرب.

بحسب النائب بورمختار، فإن سلامي يرى أن الحرب الأمريكية ضد إيران غير ممكنة؛ إذ لا تملك الولايات المتحدة القدرة أو الجرأة على شن الحرب، موضحاً أن "ما يمنع ذلك هو قوة القوات المسلحة الإيرانية من جانب، ونقاط ضعف حاملات الطائرات الأمريكية من جانب آخر؛ لذا فإن أمريكا لن تقْدم على مثل هذه المخاطرة".

وأرسلت الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة، حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" إلى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى قاذفات من طراز "بي-52". وقررت في وقت لاحق، إرسال السفينة الحربية "أرلينغتون" إلى المنطقة.

جاء ذلك بعدما تحدثت الإدارة الأمريكية عن خطط إيرانية محتملة لشن هجمات على أهداف أمريكية في المنطقة. ووفقاً لواشنطن، فإن الهجمات ربما تستهدف مصالح أمريكية في باب المندب، وبكل من العراق والكويت، فضلاً عن استهداف قواعد ودبلوماسيين.

إيران تهديد نشط للولايات المتحدة

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مقابلة تلفزيونية، إن إيران تمثل تهديداً نشطاً للولايات المتحدة، وتثير الفوضى بالشرق الأوسط.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية تعزز قدراتها للرد على أي عمل عدائي قد تنفذه إيران؛ ولهذا السبب تم إرسال حاملة الطائرات وأسلحة أخرى إلى المنطقة.

وقال بومبيو لقناة "سي إن بي سي"، إن الولايات المتحدة لا تريد القتال، ولا تسعى إلى التصادم مع إيران، وإن هدف الإدارة الأمريكية هو تغيير تصرفات القيادة الإيرانية التي تزعزع الاستقرار في المنطقة، بحسب تعبيره.

الوزير الأمريكي أشار إلى أن البيت الأبيض يرحب بفرص التفاوض مع طهران، وأكد أنه جهز عدة خيارات دبلوماسية للرئيس دونالد ترامب للتعامل مع أي قرار قد يصدر عن إيران.

من ناحية أخرى، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس السبت: إن "ضغوط الأعداء تمثل حرباً غير مسبوقة في تاريخ ثورتنا الإسلامية".

ودعا روحاني إلى الوحدة بين الفصائل السياسية في البلاد، لتجاوُز الظروف التي قال إنها ربما تكون أصعب من الأوضاع خلال الحرب مع العراق في الثمانينيات، حيث تواجه بلاده تشديداً في العقوبات الأمريكية.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن روحاني قوله: "لا يمكن تحديد ما إذا كانت الظروف أفضل أو أسوأ من فترة الحرب (1980-1988)، لكن خلال فترة الحرب لم تكن لدينا مشكلات مع بنوكنا أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح".

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 125
تاريخ الخبر: 12-05-2019

مواضيع ذات صلة