والد ضحية الخطأ الطبي: أتمنى علاج ابنتي في ألمانيا

أرشيفية
دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 286
تاريخ الخبر: 13-05-2019

أفاد والد الشابة الإماراتية (روضة) ضحية الخطأ الطبي، بمركز «فيرست ميد»، عبدالله راشد المعيني، بأن طبيبي التخدير عرضا تعويضاً مالياً مقابل التنازل عن الدعوى، عن طريق وسطاء، الأمر الذي قوبل بالرفض القاطع.

 كما عبّر عن أمله في إرسال ابنته للعلاج في ألمانيا، حيث تبيّن بعد البحث وجود مراكز متخصصة لعلاج حالتها هناك، فيما أكدت هيئة الصحة في دبي، أنها ستقدم كل ما يظهر لديها من أدلة أولاً بأول بخصوص القضية، للجهات المختصة، حتى يكون الحساب رادعاً.

وأوضح المعيني، أن «الأسرة فوجئت بوسطاء عن طبيبي التخدير، يعرضون دفع أي مبالغ مالية مقابل التنازل عن القضية، الأمر الذي وصفه بالسلوك المستفز والمثير للغضب، حيث لا يريح صدره إلا توقيع العقاب المستحق عليهما جراء ما فعلاه بابنته».

وذكر أن «القيادة العامة لشرطة دبي، وهيئة الصحة في دبي، يتابعان الحالة الصحية لابنته باستمرار، وأرسلا وفوداً لزيارتها في المستشفى».

وقال إنه «بالبحث والاستقصاء عن أفضل طرق العلاج لابنته، اتضح وجود مراكز متخصصة في حالتها بألمانيا»، وطالب الجهات المعنية بمساعدته لإرسال ابنته إليها، أملاً في الشفاء وتحسن حالتها الصحية.

وتعود قضية (روضة) إلى 23 من أبريل الماضي، بعدما توجهت لإجراء عملية جراحية بسيطة في الأنف، لعلاج مشكلات في التنفس، في مركز «فيرست ميد» الطبي، إلا أنها غرقت في غيبوبة كاملة، منذ ذلك اليوم، إذ أدخلت إلى غرفة العمليات في الـ10 صباحاً، وخرجت منها وهي تعاني تلفاً في خلايا المخ، الأمر الذي أفقدها القدرة على الحركة والنطق والنظر، فضلاً عن التسبب في استغراقها في غيبوبة، نتيجة توقف قلبها عن الخفقان لنحو سبع دقائق.

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 286
تاريخ الخبر: 13-05-2019

مواضيع ذات صلة