قرقاش: التحقيق في حادث تخريب السفن قبالة الفجيرة يتم بحرفية

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 240
تاريخ الخبر: 14-05-2019

أكد أنور قرقاش ، وزير الدولة للشؤون الخارجية أن التحقيق في حادث تخريب السفن قبالة الفجيرة يتم بحرفية وأن الحقائق ستتضح .

وقال قرقاش في حسابه الرسمي على " تويتر":  الدعم والمساندة الكبيرين لدولة الامارات إثر حادث التخريب المتعمد لأربع سفن في مياهنا الإقليمية أساسه مواقف الدولة الإيجابية في دعم السلام والإستقرار".

وأضاف في ذات التغريدة" صداقاتنا الكبيرة كسبناها بشفافيتنا ومواقفنا، التحقيق يتم بحرفية وستتضح الحقائق ولنا قراءاتنا وإستنتاجاتنا "، على حد قوله. 

وهذا أول تعليق رسمي بعد تفجيرات السفن التجارية قبالة سواحل الفجيرة داخل المياه الإقليمية للدولة يوم الأحد (12|5).

وفي وقت سابق، كشف مسؤول أمريكي أن الإمارات، طلبت رسميا مساعدة الولايات المتحدة، لمعرفة ملابسات "العمليات التخريبية" التي استهدفت 4 سفن قرب الفجيرة.

وقالت شبكة "سي أن أن": "إن الخبراء الأمريكيين، سيدرسون تفاصيل ما جرى، وسيحاولون تحديد المواقع التي انطلقت منها الأسلحة المستخدمة في استهداف السفن".

ونقلت عن المسؤول قوله: إن الرواية المبدئية للإمارات والسعودية، حول الحادثة، أثنت أمريكا عن توجيه اتهام علني لإيران بالوقوف خلف العمليات.

والإثنين (13|5)، قال مسؤول إيراني بارز، إنه لا يستبعد ضلوع طرف ثالث في حادث مرتبط باستهداف سفن بالخليج.

وقال حشمت الله فلاحت بيشه عضو البرلمان الإيراني إنه "لا توجد دولة بقدر إيران ملتزمة بأمن المنطقة منذ توقيعات الاتفاقيات الأمنية في التسعينيات"، متوقعا "تورط دولة ثالثة في تفجيرات ميناء الفجيرة لزعزعة الأمن في المنطقة"، بينما تنفي أبو ظبي وجود انفجارات وتتحدث عن عمليات تخريبة.

وأضاف: "يجب أن يكون هناك خط أحمر بين إيران والولايات المتحدة في إدارة التغيير حتي لاتثير أطراف ثالثة الأزمة وطهران أدانت هذه التفجيرات وذكرت أنه ينبغي كشف أبعاد الحادث".

وفي وقت سابق اليوم، طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي بالكشف ملابسات حادث التخريب، مؤكدا أنه "يبعث على القلق والأسف".

ومطلع الأسبوع الحالي، أعلنت الولايات المتحدة، نشر حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية في الشرق الأوسط، إثر ورود "مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني".

وشهد مضيق هرمز الشريان الرئيسي لنقل الطاقة بالعالم، حربا كلامية بين طهران واشنطن ودول خليجية، عقب تهديد إيراني بغلقه عقب تحرك أمريكي لإنهاء الإعفاءات من صادرات النفط الإيرانية ضمن العقوبات الأمريكية ضدها.

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 240
تاريخ الخبر: 14-05-2019

مواضيع ذات صلة