قرقاش يزعم أن حفتر لم يشاور الإمارات قبل هجومه على طرابلس

أرشيفية
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 345
تاريخ الخبر: 16-05-2019

زعم وزير الدولة للشؤون الخارجية "أنور قرقاش" أن قائد قوات المليشيا اللواء المتقاعد "خليفة حفتر" لم يشاور أبوظبي قبل هجومه على العاصمة الليبية طرابلس.

لكن "قرقاش" اعتبر في الوقت ذاته أن طرابلس "لا تزال خاضعة لسيطرة فصائل تضم "بلطجية وعصابات".

وسبق أن أكدت حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، التي تسيطر على طرابلس، أن "حفتر" يتلقى دعما دوليا من عدد من البلدان، على رأسها مصر والإمارات وفرنسا والسعودية.

كما قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق، إن غارات جوية على طرابلس شاركت فيها طائرات تابعة لدول عربية، مؤكدا عدم امتلاك حفتر لإمكانات عسكرية بتلك الطائرات، فيما اعتبره مراقبون تلميحا إلى الإمارات.

وفي تقرير سري، كشف خبراء أمميين يحققون في ما إذا كانت الإمارات ضالعة عسكريا في النزاع الدائر في ليبيا، حيث أطلقت في أبريل الماضي صواريخ من طائرات مسيرة صينية الصنع يمتلك الجيش الإماراتي مثلها.

ويقول مراقبون إن أبوظبي بدأت تتململ من دعمها المتواصل لـ"حفتر" في ظل عدم تحقيق أي مكاسب في اختراق العاصمة على غرار نظيرته فرنسا التي بدأت تطالب بوقف التصعيد بعدما كانت جزء من الخطة الداعمة لحفتر.

كما تأتي التصريحات في ظل توتر الأوضاع في الخليج واهتمام أبوظبي بالتطورات الجديدة قبالة مياهها الإقليمية، بشكل أثر عن تدخلها في الشأن الليبي.

ولكن التقدير الأهم بنظر مراقبين، أن حفتر مهزوم وفشل في طرابلس لذلك لا أب للهزيمة والفشل في حين أن النصر له آباء أدعياء كثر.

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 345
تاريخ الخبر: 16-05-2019

مواضيع ذات صلة