صحيفة إسرائيلة تكشف عن أول حاخام كبير للجالية اليهودية في الإمارات

يهودا سارنا - من المصدر
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 332
تاريخ الخبر: 18-05-2019

كشفت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن رجل الدين اليهودي بجامعة نيويورك "يهودا سارنا"، سيكون أول حاخام كبير للجالية اليهودية في الإمارات.

أعلن ذلك مدير الشؤون الدولية في رابطة مكافحة التشهير (ADL) مقرها نيويورك "ديفيد فاينبرغ" في فعالية استضافتها الرابطة وسفارة الإمارات حول التسامح بين الأديان.

وقال "سارنا" لوكالة تلغراف اليهودية (JTA) أن المنصب غير مدفوع الأجر، وأنه سيسافر أربع مرات في السنة إلى دبي، حيث أقامت الإمارات مؤخرًا كنيس يهودي، لإدارة الخدمات خلال الأعياد والاحتفالات. وقال إنه سيبقى في منصبه بجامعة نيويورك وكمدير تنفيذي لمركز برونفمان لحياة الطالب اليهودي في الجامعة.

 وقال "سارنا" الذي يؤكد أن مئات اليهود في الإمارات من جميع أنحاء العالم سيستفيدون من فرص العمل "ما نراه هو أول ظهور لأول مجتمع يهودي جديد ناشئ في العالم العربي منذ قرون".

وتم تخصيص جزء كبير من الجلسة بالفعالية الثلاثاء لتمجيد الإمارات بزعم قيامها بتعزيز التسامح الديني في المنطقة. فبالإضافة إلى الكنيس، الذي افتتح نهاية العام الماضي، تم افتتاح معبد هندوسي في الآونة الأخيرة، وهناك وجود مسيحي نشط. وزار بابا الفاتيكان "فرانسيس" دبي في فبراير الماضي ، في أول زيارة يقوم بها البابا لشبه الجزيرة العربية.

كان المشاركون في الجلسة، ومن بينهم رجال دين مسيحيين زاروا أو خدموا في الإمارات، متحفظين في الإجابة على أسئلة المراسلين وغيرهم حول السجل السيء لدولة الإمارات في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك قمع حرية التعبير وسجن المعارضين السياسيين.

بالإضافة إلى ذلك، تورطت الإمارات والسعودية بعمق في حرب اليمن التي تدعمها إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ولكن تم انتقادها من قبل المشرعين من كلا الطرفين بسبب الخسائر المدنية.

وقال "سارنا" و"وينبرغ" إنه من المهم الإشارة إلى الانتهاكات في تلك الحرب وفي الإمارات، ولكن أيضًا يجب اغتنام الفرصة لتعزيز التسامح الديني في العالم العربي.

وفي أبريل الماضي، كشف أحد حسابات وزارة الخارجية الإسرائيلية على "تويتر" عن وجود أول كنيس يهودي سري في جزيرة العرب، والواقع في مدينة دبي، تزامناً مع وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج.

ويعد هذا أول اعتراف إسرائيلي رسمي بوجود الكنيس، بعدما أعلنت القناة الإسرائيلية الثانية، في ديسمبر 2018، أن كنيساً بني في إمارة دبي بموافقة من السلطات الإماراتية التي أشرفت عليه على مدار 3 سنوات مضت.

ومطلع أبريل الماضي، نصبت الإمارات تمثال "بوذا" على الطريق السريع الواصل بين العاصمة أبوظبي وإمارة دبي، فيما يراه منتقدوها غزواً فكرياً يلتهم ثقافة الدولة الخليجية التي تُعتبر امتداداً لجيرانها.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 332
تاريخ الخبر: 18-05-2019

مواضيع ذات صلة