استئناف المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى التغيير بالسودان

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 200
تاريخ الخبر: 18-05-2019

أعلن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، اليوم السبت، اعتزامه استناف المفاوضات مع تحالف قوى الحرية والتغيير، الأحد، بالقصر الجمهوري.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس العسكري منهيا بذلك تعليق المفاوضات الذي أعلنه أواخر الأسبوع الماضي لمدة 72 ساعة عقب مصادمات بين متظاهرين سودانيين وقوى التدخل السريع التي يقودها نائب رئيس المجلس العسكري، "محمد حمدان دقلو" المعروف باسم "حميدتي".

ويعد تحالف قوى الحرية والتغيير المحرك الرئيسي للاحتجاجات الشعبية السودانية التي أطاح على إثرها المجلس العسكري بالرئيس السوداني "عمر البشير"، لكن تلك القوى تتمسك بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية في أقرب فرصة.

وأثار قرار المجلس العسكري، الخميس الماضي، تعليق المفاوضات، صدمة وأسفا لدى قادة حركة الاحتجاج، الذين تعهدوا بمواصلة اعتصامهم أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة.

وكان من المزمع أن يعقد قادة الجيش وقوى الحرية والتغيير، مساء الأربعاء، الجلسة النهائية للمفاوضات بشأن الفترة الانتقالية وتشكيل 3 مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لإدارة البلاد خلال هذه المرحلة.

ويعتصم آلاف السودانيين، منذ 6 أبريل الماضي، أمام مقر قيادة الجيش؛ للضغط على المجلس العسكري الانتقالي، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول عربية أخرى، حسب المحتجين.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 200
تاريخ الخبر: 18-05-2019

مواضيع ذات صلة