أبوظبي تدعو لبناء موقف فاعل وموحد للتعامل مع التحديات والمخاطر

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 250
تاريخ الخبر: 01-06-2019

دعا ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، العالم العربي إلى بناء موقف فاعل وموحد للتعامل مع التحديات والمخاطر التي يواجهها، مشددا على أن أمن المنطقة مسؤولية للعرب أنفسهم.

وقال محمد بن زايد، في كلمة ألقاها ليلة الخميس إلى الجمعة خلال القمة العربية الطارئة المنعقدة في مكة المكرمة بدعوة من العاهل السعودي، الملك سلمان، إن "الظروف المعقدة التي تمر بها المنطقة العربية، والتحديات والمخاطر التي تواجهها، تضع الدول العربية أمام مسؤولية تاريخية من أجل بناء موقف عربي فاعل وموحد للتعامل مع هذه التحديات والمخاطر، بما يصون سيادة العرب وأمنهم ومصالحهم العليا، ويتصدى لمحاولات التدخل في شؤونهم، ويضمن حق الشعوب العربية في الأمن والسلام والاستقرار والتنمية".

ونقل محمد بن زايد إلى القادة العرب المشاركين في القمة، تحيات رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مؤكداً "دعمه الكبير والمطلق لجهودهم"، فيما أشار ولي عهد أبوظبي إلى أن "البعد العربي يمثل بعدا أصيلا وجوهريا" في سياسة الإمارات الخارجية.

واعتبر أن هناك إدراكا متناميا على الساحة العربية لحقيقة أن التهديدات الحالية "تستهدف الجميع من دون استثناء، وأن التعامل معها يجب أن يكون من خلال تعزيز وتفعيل الأمن الجماعي العربي بمفهومه الشامل".

وختم بالقول: "على الرغم من أن استقرار المنطقة العربية يمثل مصلحة عالمية لما للمنطقة من أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة إلى العالم كله سواء على المستويات الاقتصادية أو السياسية أو الجغرافية أو الدينية أو غيرها، فإن المسؤولية الكبرى عن ضمان أمن المنطقة واستقرارها تقع على كاهل العرب أنفسهم في المقام الأول، ومن هنا تأتي الأهمية الكبيرة للقمة العربية في مكة المكرمة من حيث توقيتها ومكانها والرسالة التي تنطوي عليها".

واستضافت مكة، ليلة الخميس إلى الجمعة، قمتين طارئتين خليجية وعربية دعا لعقدهما العاهل السعودي بعد الهجمات الأخيرة على محطي ضخ النفط في السعودية و4 سفن شحن قرب مياه الإمارات.

ويرى مراقبون أن أكبر قمة عربية وخليجية، انتهت دون نتائج، بدليل خلوها من من الحديث عن الأزمة الخليجية، وكذلك القضية الفلسطينية الأم، حيث ركزت جل اهتمامها حول إيران.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 250
تاريخ الخبر: 01-06-2019

مواضيع ذات صلة