طهران تبدي استعداداها للتفاوض مع الولايات المتحدة ولكن بشرط

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-06-2019

أعلن مسؤول إيراني، أن بلاده لن تكون مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة إلا بعد "وقف لإطلاق النار في الحرب الاقتصادية" التي تشنها الحكومة الأمريكية على إيران.

ونقلت "وكالة رويترز" عن المسؤول الإيراني، الذي رفض الكشف عن هويته، قوله إن: "الولايات المتحدة تريد مفاوضات، لكننا في حالة حرب اقتصادية، وبدء التفاوض يتطلب وقفاً لإطلاق النار".

وكشف المسؤول الإيراني عن بعض الشروط التي تطرحها طهران مقابل خوضها المفاوضات مع الولايات المتحدة، موضحاً أن المرحلة الأولى في الهدنة الاقتصادية يجب أن تتمثل في ضمان قدرة بلاده على بيع نفطها والحصول على العائدات.

وأضاف: "على الأوروبيين شراء النفط منا أو إعطاؤنا المال مقابله، وتجب العودة إلى مستوى التصدير الذي كان قبل إعادة فرض العقوبات الأمريكية".

ويستمر التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، منذ عام 2018، عندما أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي وقعته الدول الكبرى الست مع إيران، في العام 2015.

والأربعاء، هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران، وقال إن أي حرب معها ستكون سريعة دون نشر قوات على الأرض.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن إسقاط طائرة استطلاع أمريكية، فوق سواحل محافظة هرمزكان جنوبي البلاد، في 20 يونيو الجاري.

وتشهد منطقة الخليج تصعيداً سياسياً وأمنياً متزايداً؛ على خلفية الخلافات المتتالية بين واشنطن وطهران، لا سيما على خلفية حادث استهداف ناقلات النفط واتهام إيران به، وفرض عقوبات أمريكية جديدة عليها.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-06-2019

مواضيع ذات صلة