بعد هزيمة غريان.. مليشيات حفتر تنسحب جزئياً من جنوبي طرابلس

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-06-2019

رصدت القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، انسحابا جزئيا لقوات اللواء المنشق ومجرم الحرب "خليفة حفتر"، من المحاور القتال الرئيسية جنوبي العاصمة طرابلس، نحو مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس).

يأتي ذلك عقب سيطرة قوات حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا، الخميس (27|6) على مدينة غريان (100 كلم جنوب العاصمة طرابلس)، التي تعتبر مركز القيادة والتحكم للعمليات القتالية لـ"حفتر" في طرابلس.

وقالت عملية "بركان الغضب"، التابعة للوفاق، على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، إن سرايا الرصد والاستطلاع التابعة لها، والمتمركزة في محيط طرابلس، ترصد انسحابا جزئيا لقوات "حفتر" من محاور القتال جنوبي العاصمة باتجاه ترهونة.

وتتخذ قوات "حفتر"، من غريان، مركز قيادة ميداني متقدم، إلى جانب ترهونة، كقاعدتي إمداد رئيسيتين، ومنهما يتم تجميع الإمدادات من الأسلحة والمؤن والرجال من شرقي البلاد، ثم يتم توزيعها على محاور القتال في جنوبي طرابلس.

وسيطرة قوات الوفاق على غريان، يعني قطع خط إمداد رئيسي عن قوات "حفتر" في المحاور المتقدمة للقتال، خاصة مطار طرابلس، وخلة الفرجان، وصلاح الدين، وعين زارة، ووادي الربيع، لكن قوات حفتر، مازالت تملك خط إمداد آخر قادم من ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، وتحاول قوات الوفاق السيطرة على مطار طرابلس (القديم) لقطع الإمدادات القادمة من ترهونة.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-06-2019

مواضيع ذات صلة