أردوغان: "تركيا تتابع تحركات الإمارات في الخليج"!

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 276
تاريخ الخبر: 15-07-2019

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن قوات بلاده تعمل على ضمان أمن سفنها شرق المتوسط رغم كل التهديدات، لافتا إلى أن تركيا تتابع عن كثب التطورات في مصر وتحركات السعودية والإمارات.

وقال أردوغان، في تصريح أدلى به خلال اجتماع عقده الأحد (14|7) مع رؤساء تحرير عدد من وسائل الإعلام في اسطنبول، حسبما نقلته وكالة "الأناضول" الرسمية، إن تركيا "مستمرة في اتخاذ الخطوات اللازمة في مواجهة محاولات تجاهل حقوق ومصالح تركيا وجمهورية قبرص التركية شرق المتوسط".

وأشار إلى أن سفينتي التنقيب التركيتين "فاتح" و"ياووز"، وسفينة "بربروس خير الدين باشا" البحثية، مستمرة في عملها في المنطقة رغم جميع التهديدات.

وأضاف الرئيس التركي: "هناك وحدات من القوات البحرية والجوية التركية تعمل على ضمان أمن هذه السفن".

وأردف أردوغان، مواصلا حديثه في السياق نفسه، أن تركيا "تتابع عن كثب جميع التطورات في دول المنطقة وعلى رأسها إسرائيل ومصر وليبيا والجزائر وتونس"، وكذلك "جميع تحركات السعودية والإمارات في منطقة الخليج".

وأردف أن بلاده تتابع أيضا جميع الأحداث في جنوب آسيا في أفغانستان وباكستان والهند، كما تتابع عن كثب قضية العقوبات الأمريكية على إيران، وكل ما يحدث في البلقان وشرق أوروبا والقوقاز وآسيا الوسطى، لأن جميع التطورات في تلك المناطق "يصل تأثيرها إلى تركيا".

ولم يوضح أردوغان المقصود بمتابعة التحركات، ولكنه بات من المعروف في السنوات الأخيرة المنافسة الشديدة بين أنقرة وأبوظبي في الخليج بالنسبة للأزمة الخليجية وحصار قطر، والتنافس التركي الإماراتي في إفريقيا، ودعم الإمارات المعلن لليونان وقبرص اليونانية ومصر ضد المصالح التركية في البحر المتوسط حيث حقول النفط والغاز، وتتهم تركيا إعلاميا على الأقل أبوظبي بدعم المحاولة الانقلابية التي تصادف ذكراها السنوية الثالثة اليوم 15 يوليو، وكذلك دعم الأكراد الانفصاليين في سوريا والعراق وتركيا وإيران.

وجرى العام الماضي سجال حاد بين أردوغان ووزير الخارجية عبدالله بن زايد، إذ وجه أردوغان للأخير توبيخا ونقدا قاسيا غير معهود في العلاقات الدبلوماسية بين الدول.

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 276
تاريخ الخبر: 15-07-2019

مواضيع ذات صلة