هنية يأسف للإجراءات اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 146
تاريخ الخبر: 17-07-2019

أعرب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" "إسماعيل هنية"، عن أسفه حيال الإجراءات اللبنانية الصادرة بحق العمال والمؤسسات الفلسطينية، متمنيا وقف تلك الإجراءات وتمكين اللاجئين من العيش بكرامة.

والأحد، قالت قيادة فصائل منظّمة التحرير الفلسطينية، في لبنان، إن السلطات، بدأت تلاحق العمّال الفلسطينيين في أماكن عملهم، وتحرر محاضر ضبط قانونيّة وماليّة بحقّ مشغّليهم، تحت شعار "مكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية".

وبحسب تصريح صادر عن حركة حماس، بعث "هنية" برسائل إلى الرئيس اللبناني "ميشال عون"، ورئيس الحكومة "سعد الدين الحريري"، ورئيس مجلس النواب "نبيه بري".

وقال التصريح: "عبّر هنية عن أسفه لإجراءات وزارة العمل اللبنانية ضد العمال الفلسطينيين اللاجئين في لبنان، في أماكن عملهم ومؤسساتهم، وتحرير محاضر ضبط قانونية ومالية بحقهم ومؤسساتهم وبحق من يشغلهم وإغلاق مؤسساتهم".

وتابع "نرى أن هذه الإجراءات لا تنسجم مع الموقف اللبناني الرسمي التاريخي والمبدئي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني والرافض لمشاريع التوطين ولكل المخططات التي تفرط وتتنازل عن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة".

ولفت إلى أن هذه الإجراءات "لا تخدم العلاقة الأخوية ومسار الحوار اللبناني الفلسطيني، وإنما تدفع إلى مزيد من التضييق على اللاجئين الفلسطينيين".

وثمن "هنية" "حرص قادة لبنان الكبير على رفع المعاناة عن أبناء شعبنا الفلسطيني اللاجئين في لبنان".

وأعرب عن أمله بـ"وقف تلك الإجراءات وتمكين اللاجئين من العيش بكرامة، فهم ضيوف على لبنان وسيبقون محافظين على هويتهم ومتمسكين بحق عودتهم إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها".

وكانت وسائل إعلام لبنانية وفلسطينية، قالت إن مفتشي وزارة العمل نفّذوا خلال الأيام الماضية، قرارات إغلاق مؤسّسات تجارية يملكها فلسطينيون، بذريعة حاجة الفلسطيني إلى إجازة (رخصة) رب عمل وعامل.

لكن وزير العمل اللبناني، "كميل أبو سليمان"، قال الثلاثاء، إن خطة وزارته لتنظيم العمالة الأجنبية في البلاد، لا تستهدف الفلسطينيين.

وفي مقابلة أجراها تليفزيون "إل بي سي" المحلي مع "أبو سليمان"، شدد على أنّ "خطة وزارة العمل لمكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية لا تستهدف الفلسطينيين، ولم تأت على ذكرهم".

وأوضح أنه من أصل 550 مخالفة لقانون العمل، جرى ضبطها منذ الأربعاء الماضي، هناك فقط مخالفتان تعودان لمؤسستين كبيرتين يملكهما فلسطينيين"، واصفا ردة الفعل الفلسطينية بـ"غير المفهومة ولا معنى لها".

ويعيش 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا فلسطينيا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية، عام 2017.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 146
تاريخ الخبر: 17-07-2019

مواضيع ذات صلة